هيغ يؤكد عزم بريطانيا على إعادة فتح سفارتها في طهران

تدهور الوضع العراقي سرّع التحرك نحو الإيرانيين

لندن - اعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الثلاثاء ان بريطانيا عازمة على اعادة فتح سفارتها في ايران.

وقال هيغ في بيان وزعه في البرلمان "قررت اليوم ان الظروف مواتية لإعادة فتح سفارتنا في طهران.. هناك سلسلة من المسائل العملية التي علينا حلها اولا".

وأضاف "نحن عازمون على اعادة فتح السفارة في طهران مع وجود محدود في البداية ما ان تتم تسوية هذه الامور التفصيلية".

وقال هيغ إنه بحث الأمر مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم السبت.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي. سي) في وقت سابق إن بريطانيا تستعد لإعلان خطوات إضافية الثلاثاء تهدف الى تعزيز العلاقات مع إيران وقد تؤدي إلى إعادة فتح السفارة البريطانية في طهران، وذلك تزامنا مع سعي الغرب للتقرب من إيران في محاولة لمواجهة المتشددين في العراق.

وكانت بريطانيا قد أغلقت سفارتها في طهران أواخر عام 2011 بعد أن نهب حشد السفارة ولكنها استأنفت العلاقات الدبلوماسية مع إيران في نوفمبر/تشرين الثاني 2013. وعينت قائما بالأعمال غير مقيم.

وقالت الولايات المتحدة الحليف الوثيق لبريطانيا إنها قد توجه ضربات جوية وقد تتعاون مع خصمها إيران لدعم الحكومة العراقية بعد التقدم الذي أحرزه مسلحون سنة في العراق.

واستبعد هيغ أي تدخل عسكري بريطاني في العراق، ولكنه قال إن فريقا بريطانيا للاتصالات والاستطلاع وصل إلى بغداد في مطلع الأسبوع كما أن بريطانيا ستقدم مساعدة إنسانية عند الحاجة.