هيئة مياه وكهرباء أبوظبي تلتحق بركب الطاقة الشمسية

تحسبا لتوقعات بنمو الطلب

أبوظبي - قال مصدران الثلاثاء إن هيئة مياه وكهرباء أبوظبي تبني محطة شمسية قدرتها 350 ميغاوات في أول مشروعاتها للطاقة المتجددة وفي إطار خطة لإنتاج سبعة بالمئة من كهرباء الإمارة من مثل هذه المصادر بحلول عام 2020.

وذكر المصدران أن الهيئة تستهدف اختيار الشركة المنفذة بحلول منتصف 2016 ويقام المشروع في سويحان شرقي أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة.

وسبق أن أطلقت شركة الطاقة النظيفة مصدر التي مقرها أبوظبي الغنية بالنفط مشاريع للطاقة المتجددة منها محطات شمسية في الإمارة لكن هذا سيكون أول مشروع من نوعه لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي التي لها 11 مشروعا مستقلا للمياه والكهرباء تعمل بالغاز.

وقال مصدر مطلع "بدأت الهيئة للتو عملية اختيار الشركة المنفذة لمشروع الطاقة الشمسية ومن المستهدف الانتهاء من ذلك بحلول منتصف العام القادم".

وقال المصدر إن الشركة المنفذة ستأخذ 40 بالمئة من المشروع بينما تحوز هيئة المياه والكهرباء 60 بالمئة.

وطلب المصدران عدم نشر الاسم لأنهما غير مخولين بالتحدث إلى وسائل الإعلام. ولم يتسن على الفور الاتصال بممثلي هيئة مياه وكهرباء أبوظبي للحصول على تعليق.

وتكفي طاقة محطات كهرباء الهيئة لتلبية ذروة الطلب الصيفي حاليا لكن أبوظبي بحاجة إلى زيادة القدرة التوليدية في ظل توقعات نمو الطلب على الكهرباء نحو 15 بالمئة سنويا ليصل إلى حوالي 21 ألف ميغاوات بحلول 2020.

وتشيد الإمارة محطات نووية ومن المتوقع بدء تشغيل المفاعل الأول في 2017.