هيئة علماء المسلمين تتهم ايران بالتدخل في شؤون العراق

ايران تريد احداث انقلاب في المجتمع العراقي

بغداد - اتهمت هيئة علماء المسلمين التي تعد اكبر الهيئات السنية في العراق الاحد ايران بالتدخل في الشؤون الداخلية للعراق.
وقال الشيخ عبد السلام الكبيسي المتحدث باسم الهيئة في مؤتمر صحافي "وزير الخارجية الايراني مرحب به لكن الكل يعلم ما تفعله ايران في العراق والكل يعلم ما تظمره ايران للعراق سواء ان كان حق او باطل".
واضاف ان "التواجد الايراني في العراق اصبح واقعا ملموسا وانه لولا ايران وباعتراف القادة الايرانيين لما وصلت اميركا للعراق وافغانستان" مشيرا الى ان "ايران ليست وحدها التي اشتركت بالجرم بل هناك دول عربية اعطت مساعدات فنية وغيرها".
واوضح الكبيسي ان "ايران تريد ان تحدث انقلابا في المجتمع العراقي عبر ما يحدث من مسائل القتل والتهجير ووسائل اخرى وعندما حدثنا الجانب الايراني عن هذا اكتفى بالابتسامة ولم يجب".
واكد الكبيسي ان "ايران وجهت لنا دعوة في اكثر من مناسبة واخر دعوة كانت في يوم القدس".
وتابع "لكن نحن لا يمكن ان نذهب الى طهران في الوقت الذي يقتل فيه ابناؤنا باشراف ايراني واميركي، لايمكن اطلاقا ان نعطي دعما اعلاميا وكسبا رخيصا على اساس دماء العراقييين جميعا دون استثناء".
وكان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الذي يقوم بزيارة الى العراق، اعلن السبت في النجف ان بلاده على استعداد لمساعدة العراق اقتصاديا وانها خصصت لذلك نحو مليار دولار.
وقال متكي للصحافيين اثناء زيارة الى النجف (160 كلم جنوب بغداد) حيث العتبات الشيعية المقدسة "لقد حددنا سبعة مشاريع في مجالات النفط وتزويد العراق بالكهرباء وبناء مستشفيات وغير ذلك من الخدمات".