هولندا تريد انقاذ مدينة زبيد التاريخية

بحاجة للانقاذ

صنعاء - يبحث برنامج هولندي ناشط في اليمن مع السلطات ‏ ‏المعنية بالحفاظ على الآثار تأسيس لجنة انقاذ لمدينة زبيد التاريخية غرب البلاد ‏ ‏باعتبارها من أكثر المدن القديمة المهددة في اليمن.‏
وأعلن مسؤول في البرنامج أن فكرة يجري حاليا تطويرها بالتعاون مع الصندوق ‏ ‏الاجتماعي للتنمية تتضمن اقامة مشروع في المدينة يختص بترميم المعالم التاريخية.
وقال ديك ترستيخا رئيس وحدة التنسيق في البرنامج الهولندي للحفاظ على التراث الثقافي ‏ ‏الحضري "نتواصل مع المجلس المحلي ‏ ‏لاعادة تأسيس لجنة الانقاذ والتي ستكون معنية بالحفاظ على النسيج الحضري ‏ ‏للمدينة".
ويتهدد مدينة زبيد التي يعود انشاؤها الى القرن الثالث الهجري ظهور بوادر هجرة ‏ ‏سكانية عن بعض مساكنها القديمة اضافة لبروز عمليات ترميم بمواد حديثة تشوه ‏ ‏المعالم التاريخية.
ويعتبر البرنامج الهولندي أن زبيد من المدن التاريخية التي يعد النشاط التجاري ‏ ‏فيها مرغوبا للحفاظ على خصوصيتها خاصة بعد ظهور تطورات في الاونة الاخيرة تهدد ‏ ‏مكانة المدينة التي دخلت منذ العام 1993 قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.
وظهر تراجع لمستوى النشاط الاقتصادي في زبيد ما جعل الهولنديين يضعونها في ‏ ‏صدارة قائمة المدن المعرضة للتدهور.
وقد لوحظ أن الوظيفة الاقتصادية للمدينة كمركز تجاري آخذة في التحول الى أماكن ‏ ‏أخرى حيث أخذ البعض يهجر المباني نتيجة لانحسار فرص العمل وتدني الدخل.
ويبحث البرنامج الهولندي بالتعاون مع السلطات المحلية في السبل الكفيلة بانعاش ‏ ‏اقتصاد زبيد وايجاد قاعدة اقتصادية للمستقبل على حد تعبير ترستيخا.
وهناك مقترح ذو صدى ايجابي يركز على فكرة انعاش منطقة السوق داخل المدينة مما ‏ ‏يعول عليه انتعاش الاقتصاد المحلي من جديد.
ويمتد نشاط البرنامج الى تطوير محترفين "للياجور" وهي احجار صغيرة حمراء تصنع ‏ ‏داخل محارق سعيا لتوفير المواد الأساسية للبناء مما سيساعد في اعادة ترميم ‏ ‏المباني بالطريقة التقليدية القديمة التي اشتهرت بها المدينة.
وتقوم شركة المانية في الوقت الراهن بتنفيذ مشروع المجاري في زبيد فيما ينفذ ‏ ‏مكتب الأشغال العامة مشروع رصف شوارع المدينة في اطار جهود الانقاذ.
وتشتهر زبيد بالمساجد والمدارس العلمية القديمة الا أن رصيدها التاريخي شهد ‏ ‏تراجعا منذ سنة 803 هجرية حيث كان يوجد بها ما يقارب 236 مسجدا ومدرسة لم يتبق ‏ ‏منها حاليا سوى 82 مسجدا ومدرسة علمية. (كونا)