هل يترك اوين ليفربول؟

طاقات أوين الفذة لا تزال مدفونة في ليفربول

لندن - المح مهاجم منتخب انكلترا لكرة القدم مايكل اوين الى امكانية ترك فريقه الحالي ليفربول في حال فشل الاخير في المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.
وقال اوين الذي لم يجدد حتى الان عقده الذي ينتهي حزيران/يونيو عام 2005: "من الصعب التحدث عن مستقبلي مع ليفربول، لكنني في حاجة الى المشاركة في دوري الابطال والمنافسة على اعلى المستويات ومواجهة افضل الفرق في اوروبا".
واضاف "لو كان الفريق يفوز ببطولة الدوري كل عام لما فكرت في الانتقال الى الخارج لكن علينا ان نصحح الامور".
لكنه اوضح "سيكون من الصعب علي اتخاذ قرار بترك ليفربول حيث عشت كل حياتي وعلي ان افكر مليا في الامر".
وكان ليفربول فشل في المشاركة في دوري الابطال هذا الموسم بخسارته مباراته الاخيرة الموسم الماضي امام تشلسي الذي انتزع البطاقة منه.
يذكر انه في حال عدم تجديد اوين عقده فانه يتوجب على ليفربول ان يتخلى عن هدافه قبل انتهاء عقده، والا فان اللاعب سيصبح حرا طليقا بعد ذلك بحسب قانون بوسمان.
واعلن ناديا تشلسي وريال مدريد الاسباني نيتهما التعاقد مع اوين في الاونة الاخيرة.
ويحتل ليفربول المركز الثامن في الدوري المحلي بفارق 13 نقطة عن ارسنال المتصدر.