هل ولى زمن المحار واللؤلؤ الكويتي؟

الكويت - ‏ من حامد العميري‏ ‏
صيد المحار لم يعد كالسابق

كان صيد المحار احد اهم مصادر رزق الكويتيين سابقا ‏ ‏لذا خاضوا البحر بحثا عنه وتحملوا مشقة السفر التي كانت تمتد نحو اربعة شهور ‏ ‏يعودون بعدها بغلة كبيرة من اللؤلؤ بهدف بيعها للطواشين (تجار اللؤلؤ) .‏ ‏ ويختلف المحار عن بعضه في اللون والشكل باختلاف المنطقة التي كان يستخرج منها ‏ ‏حيث يتعرف البحارة الممارسون لمهنة الغوص على نوعه من خلال المنطقة التي يستخرج ‏ ‏منها والمعروفة باسم (الهير) وشكله الخارجي ومن منظر لحمه الداخلي وحالته ولونه.
وعرف المحار بعدة اسماء هي المحاره وعيسرين والصديفي وزينة وخالوف .‏
ويعرف اللؤلؤ ايضا بعدة مسميات في منطقة الخليج العربي هي الدانة (وهي اجمل ‏اللآلىء) وحصبات وجيونا وجالس وبيضاوية وتمبولا وقلابيا ومجهولا وسحتيت وبناتيا.
وقد بات صيد المحار يقتصر على البعض بعد ظهور النفط الذي غير نمط الحياة الخليجية للأبد.