هل تعترف حماس بإسرائيل؟

حاولت اغتيال نتنياهو مرتين

باريس ـ صرح الكاتب اليهودي الفرنسي ماريك هالتر الذي التقى الشهر الماضي رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل، ان الحركة على "استعداد" للاعتراف باسرائيل بحدود 1967.

ونقل هالتر عن مشعل الذي التقاه عشية الهجوم الاسرائيلي على غزة "قال لي ان حماس على استعداد للاعتراف باسرائيل وفق حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967. وقد كرر ذلك على مسمعي مرات عدة".

واكد الكاتب انه نقل اقوال خالد مشعل لرئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود باراك ولوزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني.

واشار هالتر "كان الهجوم في يومه الثاني. ولم يبادروا الى القيام بأي شيء".

واضاف الكاتب الذي يدعو الى حوار بين الغرب وحماس التي ترفض الاعتراف باسرائيل، ان "اسرائيل كانت منهمكة في المواجهات، والآن يعود هذا الموضوع. ويجب اتخاذ القرار الآن".

وقال هالتر "انطلق من مبدأ ضرورة التحاور مع الاعداء. وابتداء من الوقت الذي يقبلون فيه بالحوار، يكونون قد وضعوا السلاح جانباً ويتواجدون معكم في نفس الميدان".

ويعتقد هالتر ان مشعل اتخذ قرار التفاوض مع اسرائيل "منذ امد غير بعيد" خوفاً من "الزوال".

من جهة اخرى اكد الزعيم الاسلامي للكاتب انه "يضمن شخصياً" المحافظة على حياة الجندي الفرنسي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي تحتجزه الحركة.

كما اكد له مشعل انه حاول مرتين اغتيال زعيم اليمين الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ونقل هالتر عن مشعل قوله "حاولت اغتياله مرتين. لم انجح. كما فشل في اغتيالي بتسميمي. انها مشيئة الله. اذا وصل الى السلطة وقبل بالتفاوض مع حماس على قاعدة الرابع من حزيران/يونيو 1967 سأتفاوض معه".