هل تتغير الشخصيات الإنسانية بمرور الزمن؟

جميعنا يتغير، لكن هل نعترف بذلك؟

واشنطن – أظهرت دراسة علمية نشرت حديثا أن شخصية الإنسان تتغير بشكل كبير مع مرور الزمن, ولكن اتجاه هذا التغير قد يكون للأفضل أو للأسوأ اعتمادا على الصفات الشخصية الأولية.
وأوضح العلماء أن هذه الدراسة تعارض الاعتقاد السائد بأن شخصية الإنسان تتكون وتتطور في أول مراحل الشباب وتبقى نفسها إلى سن متأخرة وحتى إلى مرحلة الشيخوخة.
وقام الباحثون في جامعة نوتنغهام البريطانية في دراستهم حول الاضطرابات العصبية بمتابعة 178 شخصا بلغ متوسط أعمارهم 35 عاما, لمدة 12 سنة وتقييم عدد من العلاجات المخصصة لاضطرابات الكآبة والقلق والخوف, وتحليل صفاتهم الشخصية التي تنقسم عادة إلى ثلاث مجموعات وهي المجموعة (أ) التي تسمى المجموعة المتطرفة والشاذة, والمجموعة (ب), وتسمى المجموعة الدرامية والمحبوبة والمرحة, والمجموعة (ج) أو المجموعة القلقة والخائفة.
وأظهرت النتائج التي سجلتها مجلة "ذي لانسيت" المتخصصة, أن تغيرات كبيرة تطرأ على الشخصية على مدى 12 عاما ولكن هذه التغيرات تعتمد على الصفات الشخصية الأولية, فالصفات الظاهرة على المجموعة (ب) تصبح أقل, بينما صفات المجموعتين (أ) و(ج) تصبح أكثر ظهورا ووضوحا, وبالتالي فان الأفراد المرحين يصبحون أقل توهجا مع مرور الزمن بينما يصبح المتطرفون أكثر غرابة ويصبح القلقون أكثر خوفا.(قدس برس)