هل 'الدولة الاسلامية' داء ام دواء!

خطوة اضطرارية للإفلات من 'الاسم المشؤوم'

واشنطن - بعد مداولات استمرت على مدار العام الحالي أعلنت شركة "ايزيس فارماسيوتيكالز" للتكنولوجيا الحيوية تغيير اسمها لتجنب التباسه باسم تنظيم الدولة الاسلامية الذي يكتب اختصارا باللغة الانكليزية "ايزيس".

وقالت الشركة إنه بدءا من الثلاثاء 22 ديسمبر/كانون الأول سيصبح اسم الشركة "أيونيس فارماسيوتيكالز إنك" كما عدلت من اسمها في سوق الأوراق المالية تبعا لذلك.

وقالت ساره بويس مديرة الشؤون التجارية بالشركة "إنها مناقشة ظلت تدور معظم فترات العام".

وأضافت "عندما تتحدث عن الشركة فانك تريد من الناس ان يتبادر الى اذهانهم على الفور الجهد الضخم المبذول لتوفير عقاقير التكنولوجيا الحيوية للمرضى... وليس هذا الاسم المشؤوم".

وتراجعت أسهم الشركة التي تتخذ من كارلسباد بكاليفورنيا مقرا لها بنسبة 4 في المئة في اليوم الاول من التعاملات في اعقاب الهجمات التي تعرضت لها باريس والتي أعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنها.

وتحتفظ شركة الأدوية، التي اتخذت اسمها من ايزيس ربة الكون والقمر والأمومة لدي قدماء المصريين، باسمها السابق منذ نحو ربع قرن.

ويبلغ حجم اعمال الشركة 7 مليارات دولار وتنتج عقاقير لعلاج الكوليسترول والسرطان والقلب وأمراض الدم.

وعلى الرَّغم من كل الوقائع التي حتّمت على الشركة أن تغيّر اسمها بما أنه أصبح مرتبطاً بالإرهاب، رأى قسم التسويق في الامر فرصةً ذهبية للتعريف عن الشركة وعن خدماتها. فاستخدم مواقع التواصل الاجتماعي عبر إضافته علامة "الهاشتاغ" عند ذِكر اسم الشركة فيها، ما يتوافق مع الاسم المعتمد من تنظيم الارهابي، فتداخلت التغريدات والتعليقات المتعلقة بـ"الدولة الإسلامية" وبشركة الأدوية معاً، ما وضع "ايزيس فارماسيوتيكالز" تحت الضوء.