هل أطلقت ليبيا سراح جاسوس اسرائيلي؟

جيروزالم بوست: ليبرمان استقبل حداد في فيينا

القدس ـ اعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية ان ليبيا اطلقت سراح اسرائيلي كان محتجزاً في هذا البلد منذ اذار/مارس الماضي بتهمة التجسس بعد التقاطه صورا وسيصل الى اسرائيل الاثنين برفقة وزير الخارجية افيغدور ليبرلمان قادمين من فيينا.

ويحمل رافاييل حداد الجنسيتين الاسرائيلية والتونسية، وقد اعتقل بعد ان التقط صورا لممتلكات يهودية قديمة في ليبيا لحساب مؤسسة تعنى بالتاريخ اليهودي مقرها في اسرائيل.

وكان في استقبال حداد الاحد لدى وصوله الى فيينا وزير الخارجية افيغدور ليبرمان.

وسيعقد الاثنان مؤتمراً صحافياً مشتركاً بعيد وصولهما الى مطار بن غوريون قرب تل ابيب، حسب ما اوضحت متحدثة باسم الخارجية الاسرائيلية.

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت احرونوت ان المفاوضات لاطلاق سراحه كانت جارية منذ عدة اشهر برعاية ليبرمان ويقودها رجل الاعمال النمسوي مارتن شلاف المعروف بانه صديق لسيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.

واشار الى ان المعلومات حول اعتقاله كانت تخضع للرقابة حتى الان ولكنه لم يوضح من قبل اي دولة، ليبيا ام اسرائيل.

واوضح ايضا ان اسرائيل طلبت من الولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا التدخل لدى السلطات الليبية للتأكيد لها ان حداد ليس جاسوساً ولكنه مدني.

واوضح مسؤول اسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه ان السلطات الاسرائيلية وافقت على نقل 20 منزلاً ارسلتها ليبيا الى قطاع غزة، بعد ان كانت لا تزال في مرفأ العريش المصري.

وكانت سفينة شحن ليبية تقل مساعدات خاصة لسكان قطاع غزة قررت عدم كسر الحصار وانزال حمولتها في مرفأ العريش المصري في الخامس عشر من تموز/يوليو الماضي.

ولا تقيم ليبيا واسرائيل علاقات دبلوماسية.