هدنة في النجف اثر وصول السيستاني

فرصة أخيرة لحل الأزمة سلميا

النجف (العراق) - وصل المرجع الشيعي العراقي آية الله علي السيستاني اليوم الخميس الى النجف (وسط) في محاولة لاحلال السلام في هذه المدينة، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.
ووصل اية الله السيستاني الى حي السعد شرق المدينة القديمة حيث توقف اطلاق النار على الفور.
من ناحية أخرى قال رئيس الحكومة العراقية المؤقتة اياد علاوي انه اصدر الاوامر بوقف العمليات العسكرية لمدة 24 ساعة في مدينة النجف الاشرف مع وصول آية الله العظمى علي السيستاني الى المدينة بعد الظهر.
وقال علاوي "لقد اصدرت الاوامر بوقف العمليات العسكرية لمدة 24 ساعة ابتداء من الساعة15.00 بالتوقيت المحلي و توافقا مع وصول سماحته الى مدينته المشرفة لتتوافق دعوته السلمية مع دعواتنا المثيلة المتلاحقة".
واوضح متحدث باسم رئيس الوزراء ان وقف اطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ ما ان يصل السيستاني الى النجف قبل او بعد الثالثة.
ووجه علاوي ما اسماه "النداء الاخير" للمسلحين التابعين لرجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر لوقف النزاع المسلح، طالبا منهم "تسليم أسلحتهم ومغادرة الصحن الحيدري الشريف".
وقال علاوي "هذا هو نداء السلام الأخير وهذه هي الفرصة الأخيرة لوضع حد ناجز لنزيف الدماء البريئة".
واضاف "اننا نؤكد مرة اخرى بأننا سنؤمن للسيد مقتدى الصدر ممرا آمنا اذا اختار وقف النزاع المسلح".
وتابع "احب ان اذكر الميليشيات الخارجة عن القانون بأن قانون العفو ما زال ساري المفعول ومفتوحا لجميع العناصر التي تجنح الى كنف السلام"، مشيرا الى ان "الحكومة العراقية ستؤمن لهم السبل لتسليم أسلحتهم ومغادرة الصحن الحيدري الشريف بسلام".