هدف سان جرمان الحالي صدارة الدوري الفرنسي

الفريق يحلم بثلاثية محلية

نيقوسيا - يستمر باريس سان جرمان في صراعه على اكثر من جبهة ويبحث عن الارتقاء الى الصدارة عندما يستقبل لنس وصيف القاع في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وينافس سان جرمان على اربع جبهات، فبلغ نصف نهائي مسابقة الكأس بعد فوزه على موناكو 2-صفر الاربعاء وحجز بطاقته الى نهائي كأس الرابطة في 4 نيسان/أبريل المقبل امام باستيا، بالاضافة الى منافسته في الدوري المحلي ودوري ابطال اوروبا حيث تعادل مع ضيفه تشلسي الانكليزي 1-1 في ذهاب ثمن النهائي.

لكن فريق العاصمة يريد مصالحة جماهيره بعد اهداره 9 نقاط في مبارياته الاربع الاخيرة والتي حقق خلالها فوزا واحدا وسقط في فخ التعادل 3 مرات.

ويحتل سان جرمان حامل اللقب المركز الثاني في الدوري بفارق نقطة عن ليون ويتقدم بفارق ثلاث نقاط على مرسيليا الثالث.

ورأى مدرب الفريق لوران بلان انه بامكانه تحقيق رباعية نادرة هذا الموسم واضاف "الثابتة الوحيدة اننا بلغنا نهائي كأس الرابطة، حتى اننا لم نتأهل الى نهائي الكأس بعد ولقب الدوري بعيد عنا بالاضافة الى دوري ابطال اوروبا. في اخر مباراتين امام موناكو خلقنا عدة فرص امام فريق دفاعي. وهذا دليل على ان مستوانا يتقدم. منذ كانون الثاني/يناير الماضي نلعب كل ثلاثة ايام، وايا كان الخصم نحن افضل منه".

وتابع ان "الكل يفكر في مباراة تشلسي المقبلة (الاسبوع المقبل في دوري الابطال)، لكن الاسبوع كان معقدا وينبغي ان نفوز في مباراة لنس".

وعن امكانية تحقيق ثلاثية محلية تاريخية قال قلب دفاع سان جرمان البرازيلي ماركينيوس "هذا هدف محفز للغاية لكنه لا يزال بعيدا. لا يمكننا التفكير بهذه الطريقة. هدفنا المقبل ينصب على نيل صدارة الدوري عندما نلعب ضد لنس وهذا امر ملموس".

وفي وقت كان سان جرمان يحارب في مباراتيه الاخيرتين كان نجمه الاول وهدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش يتنقل على زلاقة جليد الية في الصقيع السويدي قبل انتهاء فترة ايقافه لمباراتين.

وينتظر ليون المتصدر حتى ختام المرحلة ليحل على ضيفا على مونبلييه السادس الفائز في اخر مباراتين.

ويأمل ليون ان يتسعيد مهاجمه الدولي الكسندر لاكازيت مستواه الاعتيادي بعد ابلاله من الاصابة ليرفع رصيده على رأس ترتيب الهدافين.

وقال مدرب ليون اوبير فورنييه: "امام مونبلييه سيكون الكسندر لاكازيت بلياقته الكاملة. الكسندر يملك رغبة جامحة للعودة بقوة لكن لياقته لم تسمح له بتطبيق ذلك على ارض الواقع وهذا ازعجه".

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بمواجهة مرسيليا الثالث مع مصيفه تولوز الثامن عشر حيث يأمل الاول فرملة اخفاقات حرمته من الصدارة.

واهدر الفريق الجنوبي 9 نقاط في مبارياته الاربع الاخيرة كانت ستضعه في المركز الاول بدلا من ليون.

وتقدم مرسيليا على كاين 2-صفر الاسبوع الماضي على ملعبه "فيلودروم" قبل ان يخسر 3-2 وذلك للمرة السابعة هذا الموسم.

ويعرف مرسيليا الذي حقق انطلاقة رائعة في الموسم بداية سنة كارثية، اذ احرز 9 نقاط فقط في 8 مراحل، ولولا تأخر نتائج ليون وسان جرمان في المراحل الاربع الاخيرة لكان ابتعد منطقيا عن المنافسة على اللقب.

وقال مدافع الفريق جيرمي موريل: "اذا تابعنا على هذا المنوال لا يمكننا الاستمرار طويلا بالمنافسة".

وسخر مدرب الفريق الارجنتيني مارسيلو بييلسا من طريقة تعامل الاعلام معه: "في النصف الاول من الدوري، اعتقدتم اني جيد جدا وان الكرة الفرنسية كانت بحاجة للاستلهام من افكاري. الان نبتعد ممن رائحته كريهة والخسارة تجعل رائحتك كريهة".

ويغيب عن مرسيليا الذي لم يفز في اخر 5 اشهر خارج ملعبه المدافعون العاجي بريس دجا دجيدجي المصاب ورود فاني الموقوف والكاميروني نيكولاس نكوولو الذي يتعافى من اصابة في ركبته.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت باستيا مع نيس، ورين مع ميتز، وكاين مع بوردو، ورينس مع نانت، وايفيان مع موناكو، والاحد سانت اتيان مع لوريان، وغانغان مع ليل.