هدايا تذكارية تسخر من انابوليس في غزة

على بوش ان يرد للمشترين ثمن الهدايا

غزة - في اشارة الى تدني الامال المعلقة على مؤتمر أنابوليس للسلام في الشرق الاوسط هذا الاسبوع قام صاحب متجر فلسطيني ببيع كؤوس تذكارية بمناسبة الحدث، عليها تعليمات بكسرها اذا ما انهارت المحادثات.

وتحت رسم لغصن الزيتون وحمامة السلام كتب على الكأس بالانكليزية "الرجاء الاحتفاظ بهذه الهدية التذكارية، لكن معذرة في حال فشل المؤتمر كل ما عليك هو ان تكسر هذه الكأس".

وقال طارق أبو دية الذي يملك متجرا للهدايا في قطاع غزة ان الهدف من بيع مثل هذه الكؤوس هو الرمز للامل في أن المؤتمر من الممكن أن يؤدي لقيام دولة فلسطينية ولكن أيضا تدني فرص نجاحه.

وقال أبو دية الذي تحدث عن مبيعات خيالية للكؤوس مقابل 2.50 دولار للواحدة "اذا لم ينجح المؤتمر فما على المواطن المسكين الا ان يكسر الكأس وتنتهي القصة".

وقد انتقدت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي سيطرت على القطاع في يونيو/حزيران الرئيس الفلسطيني محمود عباس لاجرائه محادثات مع اسرائيل. ولم يوجه اليهم الرئيس الأميركي جورج بوش الدعوة لحضور الاجتماع.

لكن ابو دية قال ان على الزبائن أن يلجأوا الى البيت الابيض اذا لم يتحقق لهم الرضا الكامل سواء بالنسبة للمحادثات أو الكأس.

وأضاف "عليهم ان يلقوا باللوم على بوش ويطلبوا منه ان يرد لهم اموالهم (التي دفعوها ثمنا للكأس).