هجوم على فندق الرشيد وسط بغداد

فندق الرشيد مركز رئيسي لتواجد قيادة قوات الاحتلال الاميركي

بغداد - اعلن الجيش الاميركي ان قذيفة ار.بي.جي اطلقت صباح السبت على فندق الرشيد ببغداد الذي يؤوي العديد من المسؤولين الاميركيين ومسؤولي سلطات الاحتلال دون وقوع اصابات.
وقال متحدث عسكري طلب عدم الكشف عن اسمه ان القذيفة اصابت الفندق مخلفة اضرار مادية ولم يسجل سقوط ضحايا.
واضاف متحدث عسكري اخر طلب هو ايضا عدم كشف هويته ان القذيفة اطلقت حوالي الساعة 06:40 بالتوقيت المحلي (02:40 تغ).
وصرح المتحدث انه "وقع هجوم بقذيفة ار بي جي على فندق الرشيد" مضيفا انه سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق.
ويقع فندق الرشيد بالقرب من مركز بغداد للمؤتمرات الذي يؤوي المكاتب الصحافية للقوات العسكرية. واستهدف المركز في تموز/يوليو الماضي بهجوم بقنبلة يدوية. والقيت القنبلة على مرآب وسط المركز والحقت اضرارا بسيارة دبلوماسية.
ومنذ ذلك الحين تم تعزيز الاجراءات الامنية حول المركز ومنع توقف السيارات في محيطه.
ومن جهة اخرى اكد الجيش الاميركي السبت في بيان له مقتل عراقيين اثنين مساء الجمعة في مدينة الفلوجة بنيران جنود اميركيين في حين تحدثت مصادر طبية عن اربعة قتلى.
وقال المتحدث الاميركي السرجنت مارك انغهام "في يوم الجمعة عند الساعة
22:30 بالتوقيت المحلي (18:30 ت غ) رفضت سيارة عراقية التوقف عند حاجز اميركي في الفلوجة. واطلق جنود من الفرقة 82 المحمولة جوا النار باتجاهها ما ادى الى مقتل اثنين من الركاب وجرح اربعة".
وكانت مصادر طبية اشارت الى مقتل ما لا يقل عن اربعة مدنيين عراقيين بينهم سيدتان بايدي الجنود الاميركيين الذين اطلقوا النار على سيارات عند مدخل المدينة الواقعة على بعد 50 كلم غربي بغداد.
وافاد مراسل وكالة فرانس برس الذي كان موجودا بمستشفى الفلوجة ان ثمانية عراقيين اخرين اصيبوا بجروح في اطلاق النار بينهم اربعة جروحهم خطرة.
وقال الطبيب رافح العيساوي ان "المستشفى استقبل ثلاثة عراقيين قتلوا بالرصاص" مضيفا ان "جريحا قضى متأثرا بجروح اصيب بها".
واضاف ان القتلى هم "بياجية هادي عباس الجميلي (65 عاما) وابنتها امل (40 عاما) وزوج امل زامل جميل الجميلي (45 عاما) وخليل جدوع الجميلي (40 عاما)".
واكد شهود عيان ان "القوات الاميركية فتحت النار فجأة" واشاروا الى ان "القوات الاميركية التي ضربت طوقا حول المكان منعت سيارات الشرطة العراقية من الاقتراب وسمحت فقط لسيارات الاسعاف بنقل الاصابات".
وقال شهود عيان ان نداء اطلق من مكبرات الصوت في مساجد المدينة للتبرع بالدم وقد لبى حوالى الفي شخص النداء وهم يرددون شعارات معادية للاميركيين مثل "لا اله الا الله، اميركا عدو الله".