هجوم شارلوتسفيل يثير سخرية خامنئي

فرصة مواتية

طهران - انضم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي إلى الانتقادات الدولية لأعمال العنف العنصرية التي وقعت في الولايات المتحدة، وأرسل الأربعاء تغريدة سخر فيها من الولايات المتحدة.

وكتب خامنئي على صفحته الرسمية على تويتر "إذا كانت للولايات المتحدة أي قوة، فالأفضل لها أن تدير بلدها وتتعامل مع حركة التفوق العنصري بدلا من التدخل في شؤون الدول الأخرى".

وجاء رد مكتب خامنئي بعد الغضب الذي أثاره في الولايات المتحدة هجوم في مدينة شارلوتسفيل نفذه أحد المتعاطفين مع النازيين، صدم بسيارته متظاهرين معارضين للعنصرية ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 19 آخرين.

وأثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب جدلا في بلاده بعد أن ألقى باللوم في الحادث على "الطرفين"، أي مؤيدي العنصرية ومناهضيها.

ووفرت الانقسامات العميقة في المجتمع الأميركي ذخيرة وافرة للجمهورية الإسلامية للرد على الاتهامات لها بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، وتوجيه الانتقادات إلى عدوها التقليدي الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق اتهمت الخارجية الإيرانية واشنطن بالنفاق في تقريرها السنوي بشأن الحريات الدينية الذي نشر الثلاثاء وتضمن انتقادات لإيران.

أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب عاصفة جديدة من الاستنكار عمت الولايات المتحدة وخارجها بتأكيده أن مسؤولية أعمال العنف التي هزت شارلوتسفيل تقع على "كلا الطرفين".

إذ رأت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الأربعاء أن لا مجال للمقارنة بين من يحملون أفكارا فاشية ومن يعارضونها في معرض ردها على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب على أحداث شارلوتسفيل.

كما كتب السناتور بيرني ساندرز المرشح سابقا للانتخابات التمهيدية الديموقراطية، على تويتر متوجها إلى ترامب "أنت عار على بلادنا وعلى ملايين الأميركيين الذين قاتلوا وقتلوا لهزم النازية".

من جهته أعلن نجم كرة السلة ليبرون جيمس "لطالما كانت الكراهية موجودة في أميركا. كلنا يعرف ذلك، لكن دونالد ترامب أعاد الترويج لها".

وكتب حاكم فرجينيا الديمقراطي تيري ماكوليف أن "قادة من جميع الأطراف ومن جميع أنحاء البلاد، نددوا بهؤلاء الأشخاص وبأفعالهم بكلام واضح وبلا تردد. الشعب الأميركي بحاجة إلى أن يقوم رئيسه بالأمر نفسه، وهو بحاجة إلى ذلك في الحال".

من جهته كتب رئيس مجلس النواب الجمهوري بول راين "يجب أن نكون واضحين. نظرية تفوق العرق الأبيض كريهة. هذا التعصب مخالف لكل ما يؤمن به هذا البلد. لا يمكن أن يكون هناك أي التباس أخلاقي".

وأعربت النائبة الجمهورية عن فلوريدا إيليانا روس ليتينن عن غضبها فكتبت "اتهام +كلا الطرفين+ بعد شارلوتسفيل؟! لا. العودة إلى مذهب النسبية حين نتحدث عن كو كلوكس كلان وأنصار النازية وتفوق العرق الأبيض؟ لا، قطعا".