هجمات على القوات الدنماركية والاوكرانية جنوب العراق

جنود اوكرانيون يتوجهون الى العراق

كوبنهاجن وكييف - أعلنت قيادة العمليات العسكرية في الدنمارك الاربعاء إن مقر القوات الدنماركية بالقرب من مدينة البصرة جنوب العراق تعرض في ساعة مبكرة الاربعاء لهجوم بالصواريخ لليلة الثانية على التوالي.
وأفادت القيادة في بيان سمي إن مجموعة من المجهولين أطلقوا ثلاثة أو أربعة صواريخ مضادة للدبابات باتجاه مبنى منظمة التعاون المدني العسكري في قرية القرنة شمال البصرة ولكن لم تصب أي من الصواريخ هدفها.
وتعرض المبنى لهجوم سابق في 29 آب/أغسطس.
وقالت القيادة إن الصواريخ أطلقت من ملعب لكرة القدم يبعد نحو 200 متر عن المبنى الذي تحتله القوات الدنماركية وقوامها 400 جندي والقوات الليتوانية وقوامها 43 جنديا.
وبدأت القوات الدنماركية والشرطة العسكرية التابعة لقوات التحالف والشرطة العراقية تحقيقا لمعرفة مرتكبي الحادث.
وأضافت القيادة إن المقر تعرض لاطلاق نار من سلاح آلي على بعد 500 متر من المبنى.
وردت القوات الليتوانية على الهجوم بإطلاق النار ولكنها لم تتأكد من إصابة أي من المهاجمين. ولم يبلغ عن أي إصابات لعراقيين في المنطقة.
وقالت القيادة إن هوية مرتكبي الحادث والدافع وراء ارتكابه ما يزال مجهولا.
ومن جهة اخرى ذكر بيان لوزارة الدفاع الاوكرانية أن القوات الاوكرانية التي تقوم بدوريات في مدينة عراقية لم تتعرض لاصابات عندما انفجر لغم بالقرب من سيارة الجنود.
وكان الجنود من الوحدة الخامسة من الاليات المدرعة في دورية روتينية في مدينة الزبير التي تهمين عليها أغلبية شيعية عندما انفجر اللغم بالقرب من سيارتهم.
وتسبب الانفجار في إلحاق أضرار طفيفة بحاملة الجنود المدرعة إلا أنه لم يتعرض أحد الركاب لاصابات. وقال التقرير أن القوات الاوكرانية التي تجري عمليات تفتيش في محيط المنطقة لم تعثر على أي مشتبه به له صلة بالانفجار.
والهجوم الذي شنته قوات المقاومة العراقية هو ثالث حادث على ما يبدو تتعرض له القوات الاوكرانية منذ انتشارها في الاقاليم الجنوبية العراقية نهاية الشهر الماضي.
وكان جندي أوكراني قد قتل سائق حافلة صغيرة عراقيا رفض التوقف عند حاجز تفتيش على طريق في محافظة واسط يوم الاحد. وجرح راكب كان على متن الحافلة. وفي آب/أغسطس الماضي تعرضت دورية أوكرانية في السفير لاطلاق نار خلال اعتقال اثنين من العراقيين.
ويعمل 1.651 جندي أوكراني تحت قيادة بولندية في منطقة الاحتلال بجنوب ووسط العراق. وتوجد كتيبة مشاة أوكرانية في العزيزية وثانية في الزبير. وتوجد كتيبة دعم في الكوت.
وتضطلع الفرقة الاوكرانية بمهام أساسية تتمثل في القيام بدوريات في منطقة واسط وطريق سريع يربط بين بغداد والبصرة ومطار مدينة الكوت والجزء الجنوبي من الحدود العراقية الايرانية.