هبة سامي تقدم 'شكشوكه' على مسرح الهوسابير

كتب ـ محمد الحمامصي
محطة مسرحية هامة

على خشبة مسرح الهوسابير يعاود الفنان الشاب ناصر عبدالحفيظ الأسبوع المقبل نشاطه الفني كأحد أبطال العرض المسرحي الجديد "شكشوكه" تأليف أحمد نبيل وبطولة نخبة من الوجوه الجديدة لفرقة "كريزى تيم".

وفي أول تصريح له عن العرض أعرب الممثل الشاب عن سعادته بالتعاون مع المخرجة الشابة هبة سامي، وقال: "ليست المرة الأولى التي نلتقي فيها فى عمل فني ولكني سعيد أن أعمل هذه المرة تحت قيادتها كمخرجة تمتلك مفردات أدواتها بدءا من اختيارها للنص ووصولا إلى اختيارها لأعضاء فريق عملها وأسعى إلى تقديم تجربة أعتبرها محطة هامة منذ عملي بمجال التمثيل".

وعن فكرة المسرحية والشخصية التي يجسدها داخل العمل أشار إلى أن "فكرة النص غير مطروحة، وهي جديدة على الساحة الفنية بهذا الشكل، فالتجربة تدور حول خمس فتيات من الطبقه المتوسطه تحولن إلى (صائدات للرجال) بغرض الحصول على المال بعد أن أجبرتهن الظروف الاقتصادية على السقوط فى هذا المنحدر ويقمن بالاحتيال علىّ في بادئ الأمر".

أما عن الشخصية التي يجسدها فهي شخصية "بندق" أحد أبناء الأقاليم، طالب بالمعهد العالي للفنون المسرحية "يلتقي بالفتيات بعد أن قمن بتأجير غرفة على سطوح إحدى العمارات بجواره، وهو شخصيه مجنونة بهاملت غير أنه يضع أمام عينيه نماذج من الفنانين العالميين، فهو إلى جانب عشقه للشكسبيريات إلا أنه يرى أن نجاحه في الحياة الفنية لن يحدث إلا إذا أصبح قائما على رأس أعمال غير مشروعة متخذا من نماذج فنانين عالميين مثل الان ديلون الذى كان عضوا فى المافيا قبل أن يصبح نجما سينمائيا، وجونى ديب وعلاقته بالكوكايين، وبالتالي فهو غير مقتنع بأن يتحول كزملائه ممثلا على درجة موظف بأحد مسارح الدولة ممسكا بحربة ويتقاضى راتبا شهريا لا يتعدى خمسمئة جنيه ويرى أن قيادته لهذا الفريق من الفتيات سيحقق له هذا الطموح ويستأثر بهن لنفسه ليتحول على يديهم إلى صائد للنساء، بينما يقمن هن بتهئية الأجواء له.

ويرى عبدالحفيظ أن الشخصية صعبه وليست سهلة، فالبطولة في العمل نسائية، و"إن كان بندق شخصية محورية داخل العرض إلا أن التفاصيل الخلفية للشخصية لا تبرزها سوى روح العمل".

عرض "شكشوكه" ينتمي إلى المسرح الغنائي الاستعراضي، وبه حس كوميدي يخرج من طبيعة النماذج التي نشأت في البيئة المصرية.

يشارك في العرض مجموعة من الفنانين الشبان من بينهم مصطفى بسيط وأحمد عبدالجواد وعلاء عادل ومصطفى محمود وخلود يسري وآية صبحي وإيمان مجدي وندى إبراهيم. ويوجد فريق من العمل خلف كواليس العرض كمساعدي الإخراج والمخرجين المنفذين يستمتعون في البروفات خاصة عند استعادة مشاهد الاستعراضات التي جسد ألحانها الموسيقار الشاب محمود وحيد وإسلام رفعت.

يذكر أن الفنان ناصر عبدالحفيظ حولته الصدفة من مخرج منفذ إلى ممثل في العرض المسرحي الناجح "زى الفل"، وشارك بعدها في مسرحية "قطط الشارع" على مسرح البالون، كما شارك في العديد من المسلسلات الدرامية آخرها "الوتر المشدود" و"أكتوبر الأخر" و"سقوط الخلافة" في رمضان الماضي ويستعد حاليا إلى مسرحية "اليهودي التائه" بفرقة 25 يناير التي قدم خلالها العام الماضي تجربته الإخراجية "ميسد كول بالعربي".