هايلي تغادر منصبها فجأة محدثة صدمة في إدارة ترامب

الرئيس الأميركي يعلن قبول استقالة المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها أبلغته برغبتها في مغادرة منصبها قبل ستة أشهر لأخذ قسط من الراحة، في ذروة سجالات داخلية وحديث عن تيار داخل الإدارة الأميركية يعمل على عزل الرئيس.



المندوبة الأميركية تقدم استقالتها لترامب


هايلي لا تخطط للترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية


ترامب يدعو هايلي للعمل في إدارته في المنصب الذي تختاره


هل تؤسس استقالة هايلي لتفكك إدارة ترامب


ترامب يعلن خلال اسبوعين اوثلاثة عن مرشحه لخلافة هايلي

نيويورك - قال دبلوماسيون بالأمم المتحدة الثلاثاء، إن المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي قدمت استقالتها من منصبها إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أكد بالفعل هذا النبأ واعدا بـ"إعلان ضخم"

وقال في تغريدة على تويتر، أن "إعلانا ضخما مع صديقتي نيكي هايلي سيتم الكشف عنه الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي لواشنطن".

وأوضح لاحقا في تصريح من مكتبه بالبيت الأبيض وكانت إلى جانبه هايلي أن الأخيرة أبلغته قبل ستة اشهر برغبتها في ترك.

وأضاف أنها قالت إنها تريد أن تأخذ قسطا من الراحة قالت إنها تريد أن تأخذ قسطا من الراحة بعد انتهاء فترة عمل لعام أو عامين.

وأعلن الرئيس الأميركي أن هايلي ستغادر منصبها بصفة رسمية في نهاية العام الحالي، مشيدا بما أنجزته من "عمل رائع" كسفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

وترك ترامب الباب مواربا لعودة محتملة للسفيرة هايلي في إدارته في منصب آخر، يمكنها أن تختاره بنفسها.

وحدد الرئيس الأميركي سقفا زمنيا للاعلان عن مرشحه لخلافة هايلي في منصبها قائلا إنه سيعلن ذلك خلال أسبوعين أو ثلاثة.

وأعلنت هايلي من جانبها أنها لا تخطط للترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية في العام 2020، مؤكدة أنها ستدعم الحملة الانتخابية لترامب.

ترامب يصف هايلي بـ"الصديقة" ويشيد بـ"عمل رائع انجزته"
ترامب يصف هايلي بـ"الصديقة" ويشيد بـ"عمل رائع انجزته"

وكان موقع اكسيوس الأميركي أول من أذاع نبأ تقديم هايلي استقالتها للرئيس الأميركي، مشيرا إلى أن قرارها شكل صدمة لعدد من كبار المسؤولين في الخارجية الأميركية.

وشغلت هايلي وهي عضو عن الحزب الجمهوري ومحافظة ولاية كارولينا الجنوبية من 2011 إلى 2017، منصب المندوب الأميركي الدائم لدى الأمم المتحدة في 27 يناير/كانون الثاني من 2017، وهي واحدة من أقرب المقربين لترامب.

ولم يعرف على الفور سبب استقالة هايلي التي شكلت في وقت ما الحصن المنيع ضد كل من ينتقد ترامب وكانت الأكثر انحيازا لإسرائيل.

ولا تبدو المبررات التي قدمها ترامب على لسان هايلي بأنها تريد أن تأخذ قسطا من الراحة السبب الحقيقي للاستقالة المفاجأة.

ويأتي انسحاب هايلي في هذا الظرف بينما يواجه الرئيس الأميركي ضغوطا داخلية شديدة على خلفية كتاب صدر مؤخرا للصحفي الاستقصائي الشهير بوب وودورد حول شخصية ترامب ومزاجه العدائي وأيضا مقالا منسوبا لمسؤول من داخل إدارته نشر في نيويورك تايمز، تحدث عن مقاومة لعزل الرئيس "المتهور".

كما تأتي الاستقالة قبل فترة من انتخابات التجديد النصفي لأعضاء الكونغرس المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني.