هادي يشدد على فشل التجربة الإيرانية في اليمن

التزام بمخرجات الحوار الوطني

الرياض ـ أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن التجربة الايرانية في بلاده فشلت وستفشل وسيرفضها شعبه.

وأشار هادي خلال ترؤسه في الرياض اجتماعا ضم نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر والمستشار الرئاسي رشاد العليمي ومحافظ عدن عبدالعزيز المفلحي إلى أن بشائر النصر على الميليشيا الانقلابية تلوح في الأفق وسيتم دحرها واستعادة مؤسسات الدولة.

وجدد الرئيس اليمني طبقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية التأكيد على أن مخرجات الحوار الوطني وبناء اليمن الاتحادي المبني على الشراكة والعدالة والمساواة هو خيار الشعب اليمني .

واشارالى أن الميليشيا الانقلابية مستمرة في رفضها لدعوات السلام المبنية على المرجعيات الثلاث.

وحول الأوضاع في عدن أكد هادي أن العاصمة المؤقتة تشهد تحسنا ملحوظا في جميع المجالات الإغاثية وإعادة إعمار ما خلفته الحرب التي شنتها المليشيات على مدن المحافظة.

ووصل إلى مدينة طنجة المغربية، مساء الخميس، كل من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، واللواء أحمد عسيري، نائب رئيس الاستخبارات السعودي، للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

ومن جانبه قال رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر، الخميس، إنه سيعود إلى مدينة عدن (جنوبي اليمن)، التي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة، منذ سيطرة تحالف الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح على صنعاء قبل قرابة 3 أعوام.

وتصريح بن دغر جاء على ما يبدو ردا على أنباء تناقلتها وسائل إعلام محلية بأنه لن يعود إلى عدن بعد مغادرته لها إلى السعودية، السبت الماضي، وأن هناك تعديلا حكوميا مرتقبا.

وأضاف بن دغر، الذي غادر للسعودية برفقة محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي "سنعود يا عدن، نحن لم نغادرك حتى نعود إليك. سنعيد الاستقرار للكهرباء والخدمات".

وتابع في تدوينه عبر فيسبوك "سنصرف المرتبات للمدنيين والعسكريين وقبل العيد، وسنكون معكم في السراء والضراء". واستطرد "لن نيأس، أو نستكين، كما لن تقهرنا الصعاب".

ودعا بن دغر الجميع إلى التعاون قائلاً: "نرجو تعاون الجميع قبل فوات الأوان".