نيويورك تشكو من «اعراض كلينتون»

كلينتون بات مشهورا لاكثر من سبب

نيويورك - ذكرت تقارير إخبارية الاربعاء أنه في الوقت الذي بدأ فيه الرئيس الامريكي السابق يتعافى من جراحة القسطرة في القلب أندفع عدد كبير من سكان ولاية نيويورك إلى إجراء مكالمات تليفونية بعيادات أطباء القلب يشكون من "أعراض كلينتون".
وقال بعض أطباء القلب لصحيفة نيويورك ديلي نيوز إن هناك 50 في المئة زيادة في عدد مكالمات المرضى الذين أصابهم القلق منذ خضوع كلينتون لعملية جراحية لانقاذ حياته في مستشفى كولومبيا بريسبيتاريان يوم الاثنين الماضي.
وقالت الدكتورة نيكا جولدبيرج رئيسة رعاية القلب بقسم النساء في مستشفى لينوكس هيل في مانهاتن "تلقيت مكالمة من سيدة تقول أنني أعاني من أعراض بيل كلينتون فهل يمكن تحديد موعد للفحص".
وقالت جولدبيرج أن تليفونات عيادتها لم تتوقف عن الرنين حتى قبل أن تبدأ العمل.
وقال الدكتور روبرت زالوم أخصائي القلب في مركز لوثران الطبي في بروكلين "أنه أمر جيد للعمل بالتأكيد". وأفاد المركز أن هناك زيادة بنسبة 30 في المئة في عدد مكالمات التليفون.
وأنتهز عمدة نيويورك مايكل بلومبيرج الفرصة وأنضم إلى الاطباء وحذر سكان نيويورك من إهمال مشاكلهم الصحية.
وقال بلومبيرج " إنه درس جيد لنا جميعا. فيجب أن تراقبوا ما تأكلون انتبهوا والاكثر أهمية هو إجراء فحص كل عام أو عامين".
وكان كلينتون (58 عاما) خضع يوم الاثنين لجراحة وصفت بأنها "ناجحة" في مستشفى بريسبيتيريان في نيويورك ويتوقع أن يتعافى تماما. وقد شكا الرئيس السابق الاسبوع الماضي من آلام في الصدر وضيق في التنفس. وقال ألان شوارتز رئيس قسم أمراض القلب إن الاحتمال كان كبيرا لتعرض كلينتون لازمة قلبية ما لم تجر له الجراحة.