نينتندو تقتحم الهواتف الذكية بلعبة 'ميتومو'

تطرح في بداية 2016

طوكيو - تستعد شركة نينتندو اليابانية لتطوير لعبة مخصصة للهواتف الذكية وستقوم بطرحها في بداية العام المقبل.

واقتحمت شركة نينتندو بعد تردد طويل دخولها غمار الهواتف الذكية بلعبتها الجديدة، وتعاونت للغرض مع مواطنتها "دينا".

وستركز اللعبة على التواصل بين اللاعبين وستتضمن مشتريات داخل التطبيق عبر بيع ملابس افتراضية لشخصيات اللعبة.

وجاء الكشف عن خطط هذه اللعبة الاجتماعية التي ستطرح العام القادم على لسان رئيس شركة "دينا" لألعاب الجوال إيساو مورياسو في مقابلة له مع صحيفة وول "ستريت جورنال" الأميركية.

وقال مورياسو إن "تبادل الآراء والتواصل سيكون مركزيا في اللعبة، لكن يمكن إضافة عناصر أخرى عديدة لاحقا، مثل ألعاب مصغرة داخل اللعبة يمكن للمستخدمين لعبها مع أصدقائهم"، وأشار إلى أن هناك خططا لتحقيق أرباح من اللعبة، أبرزها "مبدئيا" عبر بيع ملابس افتراضية يمكن للمستخدمين شراؤها لشخصيات "مي" في اللعبة.

وكانت نينتندو أعلنت شراكتها مع "دينا" في مارس/آذار 2015، وكان مقررا في الأصل طرح أول لعبة مشتركة لهما مع نهاية هذا العام، لكن في أكتوبر/تشرين الأول قررت الشركتان تأخير موعد الإطلاق حتى مارس/آذار 2016.

وأكد رئيس نينتندو تاتسومي كيميشيما أن اللعبة ستدعى "ميتومو"، وستركز على شخصيات وهمية للاعبين تدعى "مي" بدلا من شخصيات ألعاب نينتندو الشهيرة مثل "ماريو" وأنها ستكون من أنواع الألعاب المجانية "فريميوم" التي تتضمن مشتريات في داخلها.

وافاد تاتسومي كيميشيما أنهم يدرسون ربط اللعبة مع قائمة أصدقاء المستخدم على فيسبوك، لأنه "قد يكون من الممتع التواصل مع أصدقاء لا تتواصل معهم عادة".

وفيما تتكتم نيتندو عن الجيل القادم من منصات العابها "ان اكس"، اعطى تقدم مجموعة من مهندسيها بطلب براءة إختراع ليد تحكم بالألعاب فريدة من نوعها فكرة عن خططها المستقبلية.

وتوضح براءة الإختراع يد تحكم تم تصميمها بحيث تغطي شاشة تعمل باللمس كامل سطحها الأمامي، مع وجود إثنين من عصي التحكم التناظرية، بالإضافة لامتلاك يد التحكم زوجين من الأزرار المادية فقط الموجودة في مقدمة اليد.

وفقا لنموذج براءة الاختراع فان الشاشة التي تعمل باللمس يمكن أن تكون من نوعية "اولاد" أو الكريستال السائل "ال سي دي"، وقد تقوم بالإستفادة من تقنية نظارات "3 دي" الموجودة في أنظمة "نينتندو دي اس" المحمولة.

واستعرض اصحاب الفكرة أمثلة حول كيفية استخدام الشاشة التي تعمل باللمس ضمن يد التحكم، مثل عرض نص بالقرب من عصي التحكم التناظرية يقوم بتوجيه اللاعب، أو إظهار تأثيرات معينة مثل حول أجزاء من الشاشة والأزرار الرقمية مع كلمات من شأنها تسريع عملية إدخال النص.

وبالإضافة لكل ما تحمله شاشة اللمس من امكانيات لا متناهية، تملك يد التحكم فتحة بطاقة على الجانب العلوي، ومكبر صوت سبيكر، وكاشف حركة بحث تكتشف اليد ان المستخدم قام بحملها بشكل عمودي، تساعد في حالة ما تم فتح شيء مثل نافذة متصفح ليتم عرضها في وسط الشاشة اللمسية.

وتاتي المعلومات الاخيرة للتطابق مع تقارير تحدثت عن عزم شركة شارب بتزويد نينتندو بشاشات الكريستال السائل "ال جي زاد او" الجديدة، والتي يمكن لها أن تتخذ عدد من الأشكال المختلفة، بالإضافة إلى انها مصممة على إمكانية الإنحناء.

ووفقا لتقارير تدخل الشاشات الجديدة مرحلة الانتاج في بداية 2016، فيما تقول نينتندو أنها ستقوم بالكشف عن التفاصيل الأولية لمنصة الألعاب "NX" في صيف العام.

يذكر ان نائب رئيس قسم المبيعات والتسويق في نينتندو أميركا اعلن مؤخرا ان مبيعات منصة "دي اس 3" بالأسواق العالمية جاوزت ما حققه مبيعات جهازي اكسبوكس ون من ميكوسوفت وبلايستيشن 4 من سوني معاً.

وكانت شركة نينتندو كشفت في سبتمبر/ايلول أن الجهاز الذي تم طرحه بالأسواق عام 2011 بلغت مبيعاته الإجمالية حوالي 54.34 مليون جهاز مباع حول العام، وبالمقارنة مع جهاز بلايستيشن 4 فإن آخر الأرقام الإحصائية من شركة سوني كانت أن الجهاز قد تمكن من بيع حوالي 30.2 مليون وحدة مباعة منذ إصداره في 2013.