نيران روسيا تزحف نحو جحيم تشرنوبيل

كارثة تقترب من كارثة..

كييف - صرح متحدث باسم وزارة الأوضاع الطارئة الروسية ان حرائق الاحراج المندلعة على امتداد هكتارين منذ الاثنين اصبحت على بعد ستين كيلومترا عن موقع مفاعل تشرنوبيل النووي المتضرر (شمال اوكرانيا) لكن الوضع "لا ينطوي على اي خطر".
وقالت الناطقة باسم الوزارة فكتوريا روبان ان الحريق الذي اندلع الاثنين في بلدة سوسنيكوفا على بعد ستين كيلومترا شمال كييف "سيتم اخماده اليوم او غدا".
واضافت ان "الحريق لا ينطوي على اي خطورة وليس هناك اي تهديد".
وتمتد المنطقة الامنية المحددة حول محطة تشرنوبيل التي شهدت اكبر كارثة نووية في 1986، على دائرة شعاعها ثلاثين كيلومترا.