نيران الحوثيين تحرق مناطق سكنية على الطريق إلى وسط عدن

كر وفر

عدن (اليمن) - قال مسؤول محلي ان المتمردين الحوثيين الموالين لايران وحلفاءهم دمروا مناطق سكنية واضرموا النيران في مبان قبل ان يسيطروا الاحد على مقر الادارة المحلية في عدن جنوب اليمن.

دبلوماسيا، قدمت روسيا القريبة من إيران مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي السبت يدعو الى "هدنة إنسانية" في اليمن لتأمين المدنيين.

وقال المسؤول المحلي رافضا ذكر اسمه ان "الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح حققوا تقدما خلال الليل في المعلا" في وسط عدن، "وسيطروا في الساعة الثالثة (منتصف الليل تغ) على مقر الادارة المحلية وضمنها مكتب المحافظ".

وافاد شهود ان المتمردين قصفوا مناطق سكنية خلال تقدمهم واضرموا النيران في عدد من المباني والحقوا اضرارا باخرى. واضافوا ان بعض السكان وجهوا نداء استغاثة مطالبين بوقف القصف الذي دفع بعشرات العائلات الى الفرار من منازلها.

واكد المسؤول المحلي ان المتمردين باتوا في موقع قريب من مرفا المعلا الذي تدافع عنه اللجان الشعبية الرديفة للجيش الموالي للرئيس عبدربه منصور هادي المتواجد في السعودية.

وقال المقاتل من اللجان الشعبية هادي باشايع ان "قناصة من المتمردين تمركزوا على اسطح مباني الادارة المحلية يستهدفون المارة وعناصر اللجان الشعبية".

ويحاول المتمردون السيطرة على عدن "العاصمة المؤقتة"، حيث استولوا الخميس الماضي على القصر الرئاسي قبل ان ينسحبوا منه فجر الجمعة تحت وطأة الغارات التي شنها التحالف.

من جهة ثانية، قال سكان إن طائرات حربية من التحالف العربي الذي تقوده السعودية قصفت العاصمة اليمنية صنعاء أثناء الليل في اليوم الحادي عشر من الحملة على قوات الحوثيين المتحالفة مع إيران.

وتحدث السكان عن انفجارات في قواعد تضم وحدات من الجيش موالية للحوثيين كما استهدفت الضربات الجوية أيضا مناطق على طول حدود اليمن مع السعودية.

وفي مدينة المكلا الشرقية قال سكان إن رجال قبائل محلية اشتبكوا مع قوات الجيش وقتلوا جنديين. ودخل قبليون مسلحون المدينة السبت لمحاربة متشددين من تنظيم القاعدة كانوا سيطروا على أجزاء من المدينة قبل يومين.

من جهة ثانية، صرح مساعد السفير الروسي لدى المنظمة الدولية فلاديمير سافرونكوف خلال توجهه الى الاجتماع ان الهدنة ستتيح "اجلاء الناس في امن وامان".

ولا يشير مشروع القرار الروسي الى دعوات مجلس الامن الدولي السابقة للحوثيين من اجل الانسحاب والعودة الى طاولة المفاوضات.

وياتي الاقتراح الروسي بعد مبادرة اخرى لدول الخليج التي تحاول اقناع موسكو بفرض عقوبات اقتصادية على الحوثيين اضافة الى حظر للاسلحة. لكن روسيا التي عارضت هذه المبادرة اقترحت تعديل النص بحيث يدعو الى حظر يشمل كل انحاء اليمن مع عقوبات محدودة اكثر.

وفي مواجهة الازمة الانسانية، وجهت اللجنة الدولية للصليب الاحمر السبت نداء لالتزام هدنة انسانية لمدة 24 ساعة في اليمن بهدف تقديم دعم طبي للاهالي.

وقالت المنظمة في بيان انه على الرغم من الجهود المكثفة والاتصالات المتكررة خلال الاسبوع مع جميع اطراف النزاع، تعذر ايصال الطواقم الانسانية والمواد الطبية التي يحتاج اليها الاهالي.

وطلبت المنظمة ايضا فتح كل الطرق الجوية والبحرية والبرية بلا تاخير ولمدة 24 ساعة بهدف تمكينها من مساعدة السكان الذين انقطعت عنهم الاغاثة بعد عشرة ايام من الغارات الجوية والقتال الميداني.