نيجيريا تضع حدا لمغامرة المغرب في كأس العالم للشباب

لاعبو نيجيريا تفوقوا على كافة المستويات

كيركراده (هولندا) - الحقت نيجيريا خسارة ثقيلة بالمغرب قوامها 3-صفر في نصف النهائي الافريقي من بطولة العالم الخامسة عشرة في كرة القدم للشباب (دون 20 عاما) التي تستضيفها هولندا حتى 2 تموز/يوليو، اليوم الثلاثاء في كيركرده وتأهلت الى المباراة النهائية.
وسجل تاي تايوو (34) واولوبايو اديفيمي (70) وتشينيدو اوغبوكي (75) الاهداف.
وتلتقي نيجيريا في النهائي السبت في اوتريخت مع الارجنتين التي تغلبت على البرازيل 2-1 في نصف النهائي الاميركي اللاتيني، في حين يلعب المغرب مع ابطال العالم السابقين على المركز الثالث على الملعب ذاته.
وسيطر نسور نيجيريا من بداية اللقاء حتى نهايته وظهروا بمستوى اعلى واقوى بكثير بدنيا ومهاريا من اشبال الاطلس الذين حاولوا في فترات متقطعة قليلة الاعلان عن انفسهم دون ان يتمكنوا من مجاراة منافسيهم وتعرضوا لخسارة تعتبر بكل المقاييس ثقيلة قياسا على ادائهم في الادوار السابقة.
وبدأ النيجيري جون اوويري المباراة بتسديدة قوية في الدقيقة الاولى املا في تكرار ما حققه مع هولندا في ربع النهائي وساهم في تأهل نيجيريا بركلات الترجيح 10-9 بعد تعادلهما 1-1، لكن كرته كانت بين يدي الحارس المغربي محمد بورقادي، وتسديدة من ساني كيتا سيطر عليها بورقادي (5)، وطاشت كرة اوغبوكي من مسافة قريبة (6)، وعكس رشيد تيبركانين اول كرة مغربية باتجاه المرمى النيجيري ابعدها الحارس امبروز فانزيكين برؤوس اصابعه بعدما شكلت بعض الخطورة (7).
وانتقلت المبادرة الهجومية بعد الدقائق العشر الاولى الى المنتخب المغربي لفترة وجيزة دون تهديد مباشر للمرمى، وعكس اوويرو كرة خطيرة ابعدها هشام العمراني الى ركنية (22)، ونفذ اوغبوكي ركلة حرة بتركيز عذبت بورقادي في التصدي لها (25)، واهدر اوويري فرصة لا تتكرر لافتتاح التسجيل اثر عرضية من بروميز اسحق (26)، وسدد اوغبوكي بجسم بورقادي وابعدت الكرة من باب المرمى (27).
واثمر الضغط النيجيري المتواصل هدفا اول بعدما انفرد ديلي اديليي في الجهة اليمنى وعكس كرة عرضية تلقاها المدافع تاي تايوو وهرب من نبيل الزهار وسدد في اقصى الزاوية اليسرى (34).
وسدد محسن ياجور افضل كرة للمغرب لكن في مكان وقوف الحارس فانزيكين في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في الشوط الاول.
وفي الشوط الثاني، كانت الكرة الاولى من جانب المغرب من ركلة حرة بعيدة نفذها رضا دوليازال عالية وسهلة بين يدي الحارس النيجيري (48)، وجرب صاحب الهدف النيجيري الاول حظه مرة اخرى بتسديدة قوية ابتعدت قليلا (50)، وكاد اديليي يضيف الهدف الثاني من متابعة رأسية لركلة حرة ارتدت الكرة من العارضة الى اوغبوكي الذي ارسلها في الخارج (54).
ونابت العارضة مرة ثانية عن الحارس بورقادي من ركلة حرة اشترك ثلاثة لاعبين في تنفيذها وسددها اخيرا اديفيمي (58)، وحصل المغرب على ركلة ركنية نفذها دوليازال بتركيز امام المرمى ارتقى اليها العمراني لكن جون اوبي ميكل اخرجها الى ركنية اخرى لم تثمر (66) لتفوت افضل فرصة مغربية في هذا الشوط.
وقضى اديفيمي على امل المغرب في التعديل بتسجيله الهدف الثاني بعدما تابع برأسه كرة ارسلها ميكل من ركلة ركنية في الجهة اليسرى ووضعها على يسار بورقادي (70).
وكادت نيجيريا تترجم تفوقها بهدف ثالث لولا احتساب حالة تسلل (74) لكن الامر لم يطل اكثر من دقيقة واحدة حين سدد اسحق كرة في جسم بورقادي من مسافة قريبة فارتدت الكرة الى اوغبوكي الذي تابعها برأسه مستفيدا من بطء الحارس المغربي في تشتيتها مرة ثانية وحاول سفيان بن الزوين اخراجها بعدما تخطت الخط لكنه دفعها الى الامام في المرمى هدفا ثالثا (75).
وابعد الحارس النيجيري اخطر كرة مغربية في اللقاء من متابعة رأسية لمحسن ياجور من ركلة ركنية (78)، قبل ان يخرج الاخير بالبطاقة الحمراء بعد 3 دقائق، وكثرت الاخطاء المغربية في الدقائق الاخيرة من زمن المباراة وكاد النسور يزيدون الغلة لولا استبسال بورقادي في اكثر من مناسبة، ورفعت البطاقة الحمراء الثانية في اللقاء في وجه دوليازال في الوقت بدل الضائع ثم الصفراء الثانية في وجه العمراني الذي سيغيب مع زميليه عن مباراة المركز الثالث ضد البرازيل.

مثل المغرب: محمد بورقادي- هشام العمراني وشكيب بنزوكان وسفيان بن الزوين ويوسف رابح ورشيد تيبركانين (عبد السلام بنجلون) ومحسن ياجور ونبيل الزهار وطارق بندامو ورضا دوليازال وكريم الاحمدي (ياسين زوشو).