نونو فخور بولفرهامبتون رغم الخسارة امام أشبيلية

مدرب 'الذئاب 'يدافع عن خيمنيز، ويرفض تحميله مسؤولية الخروج من الدوري الاوروبي رغم إهداره ركلة جزاء.

دويسبورغ (ألمانيا) - من بيتر هول

أكد نونو إسبيريتو سانتو مدرب ولفرهامبتون واندرارز أنه فخور بلاعبي فريقه رغم الخسارة 1-صفر أمام أشبيلية في دور الثمانية للدوري الأوروبي لكرة القدم الثلاثاء ورفض إلقاء اللوم على راؤول خيمنيز بعدما أهدر ركلة جزاء في الشوط الأول.

وقدم ولفرهامبتون أداء قويا وتحلى بالثقة أمام أشبيلية، الفائز بلقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات بين 2014 و2016، رغم أن فريق المدرب نونو كان يخوض مباراته 59 خلال هذا الموسم.

ورغم ذلك سجل لوكاس أوكامبوس هدف الفوز للفريق الإسباني قرب النهاية لينتهي موسم ولفرهامبتون بعد 383 يوما من بدايته.

وقال نونو "كما قلت في مرات عديدة، كان المشوار طويلا. كنا نريد الذهاب إلى أبعد مدى ممكن. كنا قريبين".

وأضاف "يشعر الجميع بالإحباط لكن لا يجب تجاهل مجهود اللاعبين. لقد عملنا بجدية على مدار 14 شهرا، في الدوري الأوروبي والدوري الإنكليزي الممتاز، وحققنا أشياء إيجابية".

وتابع ”لا يمكن للإحباط أن ينسينا الأشياء الجيدة التي فعلناها“.

وحصل ولفرهامبتون، الذي احتل المركز السابع في الدوري الإنكليزي وفشل في التأهل إلى الدوري الأوروبي الموسم المقبل، على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل لكن المكسيكي خيمنيز، المتخصص في التسجيل، أهدر ركلة جزاء أنقذها الحارس بونو.

وأضاف نونو "راؤول لاعب مذهل وفعل الكثير من الأشياء الرائعة للفريق. إنه يعمل ويسجل ويملك الموهبة وهو رائع".

وبلغ أشبيلية الدور قبل النهائي وسيلعب مع فريق إنجليزي آخر هو مانشستر يونايتد في كولونيا الأحد المقبل.

وقال يولن لوبتيغي مدرب أشبيلية "أعتقد أننا نستحق الفوز. أهم عنصر هو التحلي بالهدوء والانتظار حتى اللحظة المناسبة".

وأضاف "سنلعب أمام مانشستر يونايتد في المباراة المقبلة. إنه أكبر ناد في العالم لكننا سنستعد لمواجهته".

وسيلعب إنتر ميلان مع شاختار دوينتسك، الذي سحق بازل 4-1 الثلاثاء، في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي الاثنين المقبل.