نوكيا تشعل حرب المنافسة الالكترونية بجهازين ذكيين

آمال كبيرة معلقة على لوميا 820 و920

هلسينكي - أعلنت شركة نوكيا الفنلندية لأجهزة الهاتف المحمول الخميس عن تكبدها خسائر أقل من المتوقع في الربع الثالث من العام لكنها حذرت من أن الأوقات القادمة صعبة إذ تحضر الشركة لطرح جهازين جديدين للهاتف المحمول تأمل أن تستعيد بهما حصتها في السوق التي فقدتها لصالح أبل وسامسونج.

وأعلنت الشركة خسارة قدرها 0.07 يورو للسهم قبل حساب البنود غير المتكررة في الربع الثالث بالمقارنة مع أرباح قدرها 0.03 يورو للسهم قبل عام. وكان المحللون قد توقعوا خسارة 0.11 يورو في استطلاع أجرته رويترز.

وبلغت السيولة الصافية لدى الشركة 3.6 مليار يورو (4.7 مليار دولار) انخفاضا من 4.2 مليار في يونيو حزيران لكن أعلى من توقعات السوق بأن تبلغ 3.4 مليار يورو.

وقفز سهم نوكيا 8.2 بالمئة إلى 2.384 يورو بحلول الساعة 1057 بتوقيت جرينتش.

وبعد أن كانت أكبر شركة لأجهزة الهاتف المحمول في العالم تراجعت نوكيا أمام أجهزة آي فون التي تنتجها أبل وجالاكسي التي تنتجها سامسونج في سوق الهواتف الذكية الجديدة.

وتعلق الشركة آمالها الآن على طرازين جديدن من الهواتف هما لوميا820 و920 اللذين يعملان ببرنامج ويندوز 8 لمايكوروسوفت والمقرر طرحهما في الأسواق في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.