نور الشريف يدافع عن جمال سليمان في سجن القلعة

مراسل حربي يعتقل في سجن ابو غريب

القاهرة - تم هذا الاسبوع تصوير مشاهد من فيلم "ليلة البيبي دول" في سجن القلعة في القاهرة حيث يقوم الفنان نور الشريف بحماية الفنان جمال سليمان من اعتداء المعتقلين من الاخوان المسلمين والشيوعيين في اول لقاء لهما.
وقال الفنان السوري جمال سليمان اثناء التصوير "تم اعتقالي بعد مشاركتي في مظاهرات طلاب الجامعة دون ان يكون لي اي انتماء حزبي باستثناء موقفي وشعوري".
وتابع "وخلال فترة اعتقالي يحاول اعضاء الاخوان المسلمين والشيوعيين الاعتداء علي لانهم اعتقدوا انني اعمل مع اجهزة الامن الا ان نور الشريف الذي تصادف اعتقاله في الفترة نفسها يتدخل ليحميني".
ومن المشاهد التي تم تصويرها ما يسميه المعتقلون "التشريفة" وتعني مرور المعتقل بين صفين من حراس السجن اثناء قيامهم بضربه بالعصي منذ لحظة دخوله الممر الذي تحيط به الزنازين الضيقة التي كتب عنها الشاعر الشعبي المصري احمد فؤاد نجم وغناها زميله الراحل الشيخ امام "تجمع العشاق في سجن القلعة".
واشار سليمان الى ان المشهد الذي يتم تصويره في السجن (ربما في فترة السبعينات) "ياتي ضمن سيل الذكريات (فلاش باك) بعد اتهام اجهزة الامن والصحف نور الشريف بانه ارهابي".
والفيلم الذي الفه كاتب السيناريو الراحل عبد الحي اديب ويقوم باخراجه ابنه عادل يروي قصة رجل انتقل بعد خروجه من المعتقل ليعمل مراسلا حربيا مع احدى قنوات التلفزيون فيعتقل في سجن ابو غريب اثناء تغطيته الغزو الاميركي للعراق.