نواف الفارس: الأسد سيستخدم الأسلحة الكيماوية ضد الشعب

'سقوط النظام بات حتميا'

لندن - حذر السفير السوري السابق في العراق الذي اعلن انشقاقه عن النظام السوري نواف الفارس في حديث لقناة بي بي سي البريطانية الاثنين من ان الرئيس السوري بشار الاسد سيستخدم اسلحة كيميائية ضد قوات المعارضة المسلحة وقد يكون استخدمها فعلا.

واضاف الفارس الذي اعلن انشقاقه في 11 تموز/يوليو ان ايام الاسد في الحكم باتت معدودة الا ان الرئيس السوري بشار الاسد مستعد "لابادة الشعب السوري باكمله" للبقاء في السلطة.

وردا على سؤال لصحافي البي بي سي فرانك غاردنر عما اذا كان ذلك يعني استخدام اسلحة كيميائية، قال الفارس "انا مقتنع بانه اذا حشر الشعب نظام بشار الاسد اكثر من ذلك، فسيتخدم اسلحة كهذه".

وتابع ان "هناك معلومات غير مؤكدة تفيد ان اسلحة كيميائية استخدمت في حمص".

وتملك سوريا مخزونا كبيرا من الاسلحة الكيميائية يثير مصيره قلق الدول المجاورة في حال سقوط النظام.

ورأى الفارس ان سقوط النظام "بات حتميا" الآن.

وقال للبي بي سي من قطر التي لجأ اليها "انني واثق تماما ان هذه الحكومة ستسقط خلال فترة قصيرة" واضاف "نأمل ان تكون هذه الفترة قصيرة لتكون التضحيات اقل".

وكان الفارس يعد من صقور النظام السوري قبل انشقاقه في 11 تموز/يوليو واثار اعلان انشقاقه شكوكا لدى الناشطين.

ويقول منشقون ان الفارس مدعوم من الغرب للعب دور في الحكومة الانتقالية بينما يركز آخرون على ماضيه "الاجرامي".

واخيرا قال الفارس ان امتداد العنف الى العاصمة السورية يبرهن على "اتساع وتعزز الثورة يوما بعد يوم".