نواب العراق يفشلون مجددا في اختيار رئيس لهم

السامرائي احتاج صوتين فقط ليفوز

بغداد - فشل البرلمان العراقي الخميس مجددا في انتخاب رئيس له خلفا للمستقيل محمود المشهداني لعدم حصول احد المرشحين للمنصب نصف اصوات الاعضاء زائدا واحدا.

وقال الشيخ خالد العطية النائب الاول لرئيس مجلس النواب "لم يفز احد في هذه الجولة لانه لم يحقق الاصوات المطلوبة".

وحصل اياد السامرائي رئيس كتلة جبهة التوافق في مجلس النواب على 136 صوتا، فيما حصل منافسه مرشح مجلس الحوار الوطني الذي انشق من الجبهة على 81 صوتا، ووجدت 20 بطاقة بيضاء.

وحضر جلسة الخميس 237 نائبا من مجموع 275. ويحتاج الفائز الى 137 صوتا زائدا صوتا واحدا، للفوز بالمنصب.

وقرر العطية وهو رئيس البرلمان بالوكالة انه "سيجري البحث عن مرشح توافقي جديد"، ثم تم رفع الجلسة.

وجرت الاربعاء جلسة انتخابية شارك فيها خمسة مرشحين تقدم فيها كذلك السامرائي، لكنه لم ينل الاصوات الكافية، لذلك تقرر اعادة الانتخابات الخميس وتنافس فيها المرشحان اللذان فازا باكبر عدد من الاصوات في جلسة الاربعاء.

ويطالب الحزب الاسلامي، اكبر الاحزاب السنية بزعامة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، بان يتولى اياد السامرائي المنصب، الامر الذي ترفضه تيارات سياسية سنية عدة.

وقدم المشهداني استقالته في ديسمبر/كانون الاول الماضي اثر اهانته عددا من النواب في فورة غضب.