نلسون مانديلا يزور عبد الباسط المقراحي

هل يحظى المقراحي بمعاملة لائقة

ادنبره (اسكتلندا) - اعلنت السلطات الاسكتلندية ان الرئيس السابق لجنوب افريقيا نلسون مانديلا سيزور الاثنين الليبي عبد الباسط على المقرحي الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة بعد ادانته في كانون الاول/يناير 2001 في تفجير طائرة اميركية فوق لوكربي عام 1988.
وقال متحدث باسم السلطات الاسكتلندية "ان مانديلا وصل الى بارليني لزيارة المقرحي الاثنين".
واعلن مسؤول في الشرطة ان تدابير امنية اتخذت لمناسبة زيارة مانديلا الى غلاسكو.
ويريد مانديلا الاطلاع على الظروف التى يحتجز فيها المقرحي.
وكانت متحدثة باسم مانديلا اعلنت الاسبوع الماضي ان الرئيس الجنوب افريقي السابق الذي لعب دورا في تسليم المقرحي والليبي الاخر محمد امين فحيمة (برأته المحكمة) يريد الاطلاع على ظروف اعتقاله. مشيرة الى ان مانديلا على اتصال بالزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بهذا الشان.
وكانت عملية التفجير التي نسبت الى "المخابرات الليبية" اوقعت 270 قتيلا في 21 كانون الاول/ديسمبر 1988 بينهم 11 في بلدة لوكربي نفسها حيث سقطت الطائرة الاميركية التي كانت تقوم برحلة بين فرانكفورت ونيويورك.