نقاد الإسكندرية يناقشون 'رسائل المطر'

دعوة إلى الإنصات لمكونات الطبيعة

الإسكندرية ـ وسط لفيف من المثقفين والأدباء والكتّاب والمبدعين السكندريين أقيم لقاء إبداعي مساء الخميس الموافق 10/1/2013 بقاعة توفيق الحكيم بمركز الإبداع بالإسكندرية، لمناقشة ديوان "رسائل المطر" – تجربة في الهايكو العربي – وهو الكتاب الثاني للشاعر العراقي عِذاب الركابي، والصادر مطلع العام الجديد 2013 عن دار الأدهم بالقاهرة، من خلال رؤى ثلاثةٍ من النقاد والمبدعين: د. أحمد المصري أستاذ الأدب والبلاغة بكلية الآداب – جامعة الإسكندرية، والقاصّة والناقدة إيمان السباعي، والقاص والروائي والصحفي رمزي بهي الدين.

بدأ اللقاء بإدارة الشاعر جابر بسيوني، ثم تحدث الشاعر المحتفى بهِ عِذاب الركابي، بإعطاء فكرة عن مفهوم الهايكو الياباني، وأصوله وتأثيراته بعقيدة الزن، والبوذية، وفلسفة كونفيشيوس، وتاريخ شعر الهايكو، وكيمياء صياغته ومميزاته، مصاحبة بقراءة منتخبات من قصائد الديوان، أمتع بها الحضور وهم يصغون، ولأول مرة، لإيقاعات وأخيلة وبلاغة هذا الفنّ الشعري القديم تاريخا، والجديد على خارطة شعرنا العربي المعاصر، إذ يُعدّ ديوان "رسائل المطر" 2013 و"ما يقوله الربيع"2005 أول تجربة في الهايكو العربي، وهي تحسبُ لجهد هذا الشاعر الذي آثرَ التجريب وتطوير تجربته الشعرية، مستفيدا من قراءاته واطلاعه على تجارب الآخرين.

تخلل اللقاء مداخلات الحضور من المبدعين، وقد أضافت وأثرت وعمّقت من النقاش الهادف حول فكرة شعر الهايكو.

وقال الناقد د. أحمد المصري من خلال ورقته: "أذهلتني اللغة الشعرية الشفيفة الراقية عند الشاعر عِذاب الركابيّ، والقدرة على تكثيف الصورة الفنيّة – الشعريّة .. غلب على هذا الديوان طابع الحكمة، وقد أعطانا الركابي من خلال قصائده قطعة من مشاعره وروحه، وهو حاضرٌ بقوة في هذا العمل الإبداعي الراقي، وأنّها تجربة متكاملة لرؤية للعالم والكون، وتمثّل عقل صاحبها".

وأضافت الناقدة إيمان السباعي: "إنّ ديوان رسائل المطر توقيعات .. ودعوة إلى الإنصات لمكونات الطبيعة، ومحاورتها بأسلوب شعريّ راقٍ".

ورأى الكاتب الصحفي رمزي بهي الدين: "إنّ الركابي استطاعَ أنسنة الطبيعة، وهو يقيمُ معها حواراً مكثفاً، أخذ شكل (الماسجات) وتقنية التلغراف. ورسائل المطر أكّدَ جدية التجربة وريادتها والتأسيس لها من قبل الشاعر العراقيّ عِذاب الركابي!