نقابة الضيافة الجوية المصرية تضيق بـ'أرض جو'

'أحداثه من وحي الخيال'

القاهرة - أثار المسلسل المصري "أرض جو" للفنانة غادة عبدالرازق استياء وغضب النقابة العامة للضيافة الجوية المصرية، واعتبرت انه يشوه المهنة ويفتقد للدقة وللمصداقية.

"أرض جو" بطولة هيثم شاكر، مؤمن نور، عباس أبوالحسن، عبدالعزيز مخيون، أحمد الشامي، مراد مكرم، فريال يوسف، عبدالرحمن أبوزهرة، محمد كريم، أحمد عبدالوارث، مها أبوعوف، ومن الشباب عمرو صالح، يوسف عثمان، نادية خيري، إنتاج تامر مرسي، إخراج محمد جمعة.

وتناقش غادة، خلال العمل، المشكلات التي تواجه سيدات يعملن في مجال الطيران، من خلال حبكة درامية جديدة.

واستنكرت النقابة العامة للضيافة الجوية المصرية في بيان ما يتضمنه المسلسل بسبب "التعرّض بجهل تام للنواحي الفنية المتعلقة بعمل الضيافة على الطائرة والخلط بين طرازات الطائرات مما افقده المصداقية".

وأضاف البيان: "نتفهّم أن يوجد خيال للمؤلف وشخصيات يجسدها وفقاً لهواه وبينته، ولكن هناك ابجديات لكل مهنة يجب التعرف عليها من المتخصصين ولا تخضع للأهواء وإذا كان المقصود هو الترفيه، فما يتم عرضه اسفاف لا يرتقي لأي احترام".

وحذرت النقابة أنها ستتخذ الاجرءات القانونية للحفاظ على حقوق اعضائها، واصفة "هذه الاعمال بالوضيعة والتافهة".

وأصدرت أسرة "أرض جو"، بياناً صحافياً، للرد على بيان النقابة وما تضمنه من هجوم على المسلسل.

وقال نص البيان "تؤكد أسرة مسلسل أرض جو احترامها وتقديرها الكامل لمهنة الضيافة الجوية وتفخر بها وبما يقدمونه من تضحيات وصورة رائعة ووجه مشرف لكل المصريين، كما تؤكد على أن أحداث المسلسل لا تنتقد بأي شكل من الأشكال مهنة الضيافة الجوية من قريب أو بعيد ولا أية مهن أخرى متعلقة بمجال الطيران أو غيره".

وأضاف البيان "المسلسل لا يناقش مهناً بعينها، ولكن يناقش تفاصيل وقضايا اجتماعية، وأن أحداثه عبارة عن حبكة وشخصيات درامية من وحي الخيال، بعيدة كل البعد عن تلك المهن".

واكدت أسرة المسلسل على أن جميع النواحي الفنية الخاصة بالتصوير داخل الطائرة تم العمل عليها بناء على نصائح من متخصصين كانوا متواجدين في موقع التصوير، ويلازمون فريق عمل المسلسل لتجنب حدوث أية أخطاء تقنية أو فنية أثناء تصوير مشاهد الطائرة".

وتلعب الفنانة المصرية غادة عبدالرازق دور مضيفة طيران في المسلسل الرمضاني "أرض جو".

ويتطرق العمل الجديد الى ظاهرة التشدد الفكري والديني وتسببه في حدوث القطيعة والفرقة بين العائلة الواحدة.

وقصة العمل تدور حول شخصية سيدة في بداية عقدها الرابع، وتعمل مضيفة طيران بإحدى الشركات الخاصة ولها ثلاثة أشقاء رجال، الأول يعمل محاميًا والثاني عاطل عن العمل ومعروف بانحرافه وادمانه الكحول ويتسبب في أزمات كبيرة للأسرة بأكملها، والشقيق الأصغر طالب بالجامعة اعتاد على الرسوب وانضم إلى مجموعة من أصدقاء السوء الذين أخذوه إلى طريق ادمان المخدرات.

وينضم الشقيق الثاني لإحدى الجماعات الإرهابية، ويترك المنزل، وتحاول شقيقته البحث عنه فتفشل في العثور عليه، لتكون هناك مفاجأة بانتظار بطلة العمل التلفزيوني حيث انه اثناء سفرها على متن الطائرة يتم اختطافها واحتجاز الركاب، لتكتشف تدريجيا ان شقيقها تورط في القيام بعمليته الارهابية والاجرامية.

وتحاول غادة احتواء الموقف وتهدئة الأوضاع، إلا أن شقيقها يرفض ذلك، ويدمر مستقبلها المهني، وتنجح السلطات المختصة في إعادة الطائرة، وتحرير الرهائن، ومن بينهم شقيقته.