نصيحة للمراهق: تقرب إلى صديقك للتغلب على خوفك

برلين - من مانيا جريس
دع الخجل وابدأ الحياة!

قال علماء النفس في ألمانيا إن عددا متزايدا من المراهقين يخافون من الفشل في الحياة ولكنهم يرفضون الافصاح عن مشاعرهم لاصدقائهم أو أهاليهم لانهم يرون مثل هذه الاحاسيس شكلا من أشكال الضعف.
ولكن عالم النفس الالماني مانفريد شتاين يرى أن العكس هو الصحيح لان "الخوف ممكن أن يتحول إلى قوة تدفعنا للتغلب على المصاعب".
فالخوف من الفشل في امتحان الرياضيات مثلا قد يدفع بعض الاشخاص إلى التفوق في حين يعني بالنسبة لاخرين العيش في خوف وتوتر دائمين.
ويرى الباحث أن الخوف ممكن أن يتحول إلى إنذار يؤدي إلى زيادة التركيز في بعض المواقف. ولكن تحويل الخوف إلى شكل إيجابي مقصور على بعض الاشخاص فقط.
ويرى العالم التربوي فريدريش مانجولد أن التفكير الايجابي هو إحدى طرق التغلب على الخوف ولكن هذا لا يعني التفاؤل الذي يتجاوز حد الواقعية ولكن يعني التفكير في كيفية حل المشاكل الصعبة.
ويوصى مانجولد المراهقين بتعزيز ثقتهم بنفسهم ليس عن طريق الحصول على علامات مرتفعة في الاختبارات المدرسية فحسب ولكن أيضا عن طريق توثيق علاقاتهم بأصدقائهم وأهاليهم. وهذا من وجهة نظره يمنحهم القدرة على تأمل مواطن ضعفهم ومحاولة التغلب عليها. (دبا)