نصف الاميركيين يطالبون بالتحقيق مع بوش حول هجمات سبتمبر

بوش رأسه مطلوب من الجميع

واشنطن - افاد استطلاع نشرت نتائجه الخميس في الولايات المتحدة ان اكثرية الاميركيين (51%) تريد فتح تحقيق في الكونغرس حول اعمال الرئيس جورج بوش ونائبه ديك تشيني قبل وخلال وبعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001.
ومع اقتراب الذكرى السادسة للهجمات الارهابية على نيويورك وواشنطن، يعتبر ثلث الذين شملهم الاستطلاع (32%) ان على مجلس النواب المباشرة فورا باجراءات اقالة بوش وتشيني.
واوضح هذا التحقيق الذي اجرته مؤسسة زغبي ان اكثر من ثلثي (76%) الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع يرون من جهة اخرى ان لجنة التحقيق حول 11 ايلول/سبتمبر كان يفترض ان تجري تحقيقات حول الانهيار غير المبرر لمبنى وورلد ترايد سنتر المؤلف من 47 طابقا في نيويورك بعد حوالى ثماني ساعات على الهجمات على البرجين التوأمين.
وكانت هذا المبنى الذي انهار في 11 ايلول/سبتمبر 2001، يضم اجهزة الاغاثة التابعة للمدينة ومكاتب لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية ووزارة الدفاع واجهزة الهجرة.
وقد اجري الاستطلاع عبر الهاتف من 23 الى 27 آب/اغسطس على عينة شملت ألف شخص، مع هامش للخطأ يزيد او يقل عن 3.1%.