نصر الله سعيد بميقاتي لتاليف حكومة 'لا غالب ولا مغلوب'



السياسي بثوب رجل الدين

بيروت - قال الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الثلاثاء ان لبنان امام فرصة حقيقية لتشكيل حكومة "انقاذ وطني" لا غالب فيها ولا مغلوب، داعيا الى التعاون مع رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي وعدم القلق من التهديدات الاسرائيلية.

وقال نصر الله، عبر شاشة عملاقة في ذكرى اربعين الامام الحسين في مدينة بعلبك في وادي البقاع شرق لبنان، "اننا نعيش مرحلة صعبة وحساسة وهي بحاجة الى تصرف مسؤول.. ما نطمح اليه ان نتعاون جميعا لعبور هذه المرحلة الدقيقة".

واضاف "أدعو اللبنانيين الى اغتنام الفرصة القائمة.. هناك فرصة جديدة والتهويل على ميقاتي لن يجدي نفعا".

ووصف نصر الله ميقاتي، الذي دعمت المعارضة ترشيحه الى رئاسة الحكومة، بانه "رجل وسطي"، وقال انه "ليس من حزب الله ولا هو مرشح حزب الله"، وان هذا الكلام هو من باب "الضغط عليه والتحريض المذهبي".

واضاف ان المعارضة وجدت في ترشيح ميقاتي "فرصة للبنان للخروج من التحدي.. لان المعارضة لا تريد ان تدخل معركة كسر عظم وليست بوارد الغاء او شطب (اي طرف) او تشكيل حكومة من لون واحد".

وقال ان اللبنانيين امام "فرصة حقيقية للم الشمل.. لا غالب ولا مغلوب، فدعونا نتعاون".

واشار الى انه اذا رفض الفريق الاخر المشاركة في الحكومة "يعني انكم تريدون السلطة لوحدكم".

وشدد بان الحكومة المقبلة "ليست حكومة حزب الله ولا يقودها حزب الله "، مشيرا الى ان هذا الكلام عن سيطرة حزب الله على الحكومة وبالتالي لبنان، هو "لتحريض الخارج على حزب الله".

وقال "نحن لسنا طلاب سلطة او حكومة.. نحن مقاومة للدفاع عن كرامة اللبنانيين والعرب واستعادة المقدسات.. لا تتآمروا علينا ولا تطعنوننا في ظهرنا، لا نريد الحماية منكم فقط لا تتآمروا علينا".

واشار نصر الله الى ان لبنان يحميه جيشه وشعبه ومقاومته، وتوجه الى اللبنانيين قائلا "لا تقلقوا من اي تهديدات اسرائيلية"، في اشارة الى تصريحات اسرائيلية اعتبرت ان حزب الله سيسيطر على الحكومة الجديدة.

وقال "ليس شكل الحكومة ولا تركيبة الحكومة لكن توازن الردع الذي اوجدته المقاومة" هو الذي يواجه تهديدات اسرائيل ويحمي لبنان.