نصري يثأر لنفسه على طريقته الخاصة

نصري سعيد مع سيتي

روما - خلافا لحالة الطلاق التي يعيشها مع منتخب فرنسا بعد استبعاده من التشكيلة الرسمية المشاركة في مونديال البرازيل، يعيش سمير نصري حالة غرام مع فريقه مانشستر سيتي الذي بلغ الدور ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا بفضل الهدف الرائع الذي سجل نصري وهو الاول له هذا الموسم.

لم يشأ نصري صب الزيت على النار بعد فوز فريقه على روما وانتزاع بطاقة التأهل رافضا الحديث عن وضعه الشخصي امام الصحافة الفرنسية التي لا تربطه بها علاقة جيدة.

وقال نصري "في ظل كل الصعوبات التي واجهناها في دوري الابطال وحصولنا على نقطتين فقط بعد اربع مباريات وغياب ثلاثة من افضل اللاعبين في صفوفنا سيرجيو اغويرو، يايا توريه وفانسان كومباني، كانت حظوظنا ضيئلة جدا في التأهل لكننا نجحنا في ذلك".

واشاد دافيد سيلفا بزميله الفرنسي وقال في تصريح لوكالة فرانس برس "سمير لاعب كبير جدا. لقد سجل هدفا رائعا وانا سعيد لاجله وللفريق ايضا لان هدفه منحنا الطمأنينة".

هذه الطمأنينة لا يعيشها نصري في صفوف المنتخب الفرنسي الذي لا يريد صانع الالعاب العودة الى صفوفه "المنتخب الفرنسي لا يشعرني بالسعادة، جميع مشاكل المنتخب الفرنسي يتهمون سمير بالتسبب بها".

بعد اشتباكه مع احد الصحافيين الفرنسيين اثر خروج منتخب بلاده من الدور ربع النهائي لكأس اوروبا 2012 اعتبر صاحب القميص رقم 8 في صفوف مانشستر سيتي بانه عومل "بطريقة اسوأ من لاعب اخر قرر الاضراب" في اشارة الى حادثة نايسنا في مونديال جنوب افريقيا 2010.

واكد نصري بانه يتفهم موقف زميله السابق في المنتخب فرانك ريبيري الذي قرر بدوره عدم العودة الى صفوف المنتخب، كما ان نصري انتقد مدرب الديوك ديدييه ديشان بقوله "طالما هو موجود على رأس الجهاز الفني، فان الامر انتهى بالنسبة الي، وحتى في حال تغيير المدرب، اعتقد بان الامر انتهى. لقد عانيت كثيرا في صفوف منتخب فرنسا".

وكان عدم استدعائه الى المنتخب الفرنسي المشارك في مونديال البرازيل 2014 اثار غضب صديقته انارا انتانيس التي شتمت المدرب ديشان على مدونتها تويتر.

يذكر ان نصري اهدر فرصة المشاركة في كأس العالم مرتين بسبب سمعته السيئة خصوصا من ناحية عدم قدرته على التأقلم مع المجموعة. لكنه وجد عزاءه في انكلترا حيث يدافع عن الوان مانشستر سيتي حامل اللقب المحلي الموسم الماضي.

واعرب نصري عن امله بان يكون الهدف الرائع الذي سجله في مرمى روما بتسديدة صاورخية من خارج المنطقة نقطة انطلاق له هذا الموسم وقال في هذا الصدد "منذ ثلاثة اسابيع، نلعب بطريقة جيدة فعلا. لا ادري ما اذا كان الامر بالصدفة ام لا لكننا نعيش افضل فترة لنا تماما كما حصل الموسم الماضي".

وعندما سئل عن البداية البطيئة لفريقه اجاب نصري "لقد تاهلنا الى ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا ونحتل المركز الثاني في الدوري المحلي بفارق 3 نقاط عن تشلسي المتصدر، وانتم تتوقعون الكثير منا".