نصرالله 'يصيح' في الخليج: التفاهم مع إيران وإلا فإنها الحرب

ما هو البديل عن التفاهم؟

بيروت - اتهم الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الاربعاء "بعض الدول العربية بالوقوف الى جانب اسرائيل" وذلك عبر رفضها التسوية السياسية في سوريا والتفاهم بين المجتمع الدولي وايران حول ملف طهران النووي.

وقال نصرالله الذي شارك شخصيا في مجلس عاشورائي يقيمه التنظيم الشيعي في مجمع سيد الشهداء في الضاحية الجنوبية لبيروت، في خطاب "من المؤسف ان بعض الدول العربية تقف الى جانب اسرائيل في هذه الخيارات القاتلة، وهي ترفض الحل السياسي في سوريا الذي يوقف سفك الدماء وتدمير البلد.. بعض هذه الدول العربية تعارض بشدة اي تفاهم بين ايران ودول العالم"، وذلك في اشارة ضمنية الى السعودية.

وبدا نصرالله الذي يعود اخر ظهور علني له الى الثاني من اب/اغسطس الفائت محاطا بحراسه الشخصيين فيما كان الناس يتدافعون للاقتراب من المنبر على وقع هتافات حماسية باسمه تدعو له بطول العمر.

وأضاف نصرالله الذي يعود اخر ظهور علني له الى الثاني من اب/اغسطس الفائت "ايتها الدول العربية، ما هو البديل عن التفاهم؟ يا شعوب المنطقة، يا شعوب العالم العربية، وبالخصوص الشعوب العربية في الخليج (...) ما هو البديل عن التفاهم بين ايران ودول العالم؟ البديل هو الحرب في المنطقة".

ويقاتل حزب الله الى جانب النظام السوري في مواجهة مقاتلي المعارضة السورية الذين تأتي السعودية في مقدم الدول العربية التي تدعمهم.

وأحرزت المفاوضات بين الدول الغربية الكبرى وايران تقدما ملحوظا في الاسابيع الاخيرة كاد يفضي الى اتفاق حول الملف النووي الإيراني، الامر الذي ادى الى توتر في العلاقات بين واشنطن والرياض التي لا تزال تتهم طهران بالسعي الى حيازة سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني.