نصرالله: حكومة السنيورة اصبحت جزءا من الأمن القومي الاميركي

بوش يعمل كل ما في وسعه لحماية الائتلاف الحاكم

بيروت - قال الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الجمعة ان الولايات المتحدة تحاول ترهيب الشعب اللبناني باتخاذ اجراء مالي عقابي ضد معارضي حكومة بيروت التي يدعمها الغرب.

وامر الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس بتجميد الاصول الاميركية لأي شخص ترى واشنطن انه يقوض حكومة فؤاد السنيورة رئيس وزراء لبنان. ولم يتم تحديد اسماء الذين استهدفهم هذا الاجراء.

ويشكل حزب الله الذي تدعمه ايران وسوريا لب معارضة لبنانية تطالب بالحصول على حق الاعتراض (الفيتو) داخل مجلس الوزراء.

واتهم الائتلاف الحاكم حزب الله وحلفاءه بأنهم يريدون القيام بانقلاب يفتح الطريق امام عودة السيطرة السورية على لبنان.

وقال نصر الله ان بوش يعمل كل ما في وسعه لحماية الائتلاف الحاكم. واضاف ان حكومة السنيورة اصبحت جزءا من الامن القومي الاميركي.

وقال نصر الله في خطاب تلفزيوني لانصاره في مدينة بعلبك "يقول بوش الذي يزعزع حكومة السنيورة بدي اعمل واساوي فيه قانونياً ومالياً واقتصادياً" وانا أقول لكم وامنياً انا لا اخيفكم لكن امنياً سبق هذا الموضوع لماذا ترهيب اللبنانيين واخافتهم اليوم هناك رسالة لكل اللبنانيين الذين يتحدثون عن حكومة سيادة وحرية تمثلها حكومة الفريق الحالي.

" عندما يخرج بوش ويعتبر حكومة السنيورة جزءا من الامن القومي الاميركي وجزءا من السياسية من السياسية الاميركية نحن ايها اللبنانيون نطالب بحكومة هي امن قومي لبناني وليست امن قومي اميركي."

ويستهدف الامر التنفيذي لبوش اي شخص يعتبر مثيرا لاعمال العنف في لبنان او يسهم فيما يصفه "بالتدخل السوري" في البلاد.

وفرضت ايضا الولايات المتحدة التي تعتبر حزب الله منظمة ارهابية حظرا على سفر المسؤولين السوريين والساسة اللبنانيين الذين تتهمهم واشنطن باثارة عدم الاستقرار في لبنان الى اميركا.

واصابت المواجهة السياسية الحكومة اللبنانية بالشلل.

وهزت سلسلة من التفجيرات لبنان ايضا في الاشهر الاخيرة من بينها انفجار قتل نائبا معارضا لسوريا وتفجير اخر ضد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في جنوب لبنان.

ويقاتل الجيش اللبناني منذ مايو/ايار متشددين اسلاميين يسيرون على نهج القاعدة في مخيم للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.