نسور نيجيريا يضيعون هدية مارادونا

فرص ضائعة

دوربن - بلغت كوريا الجنوبية الدور الثاني للمرة الثانية في تاريخها بعدما قلبت تخلفها صفر-1 امام نيجيريا الى تعادل 2-2 الاثنين في دوربن في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية لمونديال جنوب افريقيا 2010.
وكانت نيجيريا البادئة بالتسجيل عبر كالو اوتشي (12)، وردت كوريا الجنوبية بهدفي لي جونغ سو (38) وبارك تشو يونغ (49)، قبل ان يدرك ياكوبو اييغبيني التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 69.
وكرر المنتخب الكوري الجنوبي انجازه على ارضه واليابان عام 2002 عندما بلغ الدور الثاني قبل ان ينهي العرس العالمي في المركز الثالث بقيادة مدربه الهولندي غوس هيدينك.
واكدت كوريا الجنوبية التي تشارك في النهائيات للمرة الثامنة تفوقها على نيجيريا في المواجهات الاربع التي جمعت بينهما حتى الان حيث فازت مرتين وديا وتعادلا مرة واحدة وكانت ودية ايضا.
وتلعب كوريا الجنوبية في الدور المقبل مع الاوروغواي متصدرة المجموعة الاولى السبت المقبل في بورت اليزابيث.
في المقابل، فشلت نيجيريا في بلوغ الدور الثاني للمرة الثانية على التوالي في مشاركتها الاربع حتى الان بعد الاولى عام 2002 وهي حققت انجاز التاهل الى ثمن النهائي في مشاركتيها الاوليين عامي 1994 و1998.
كما فشل مدرب نيجيريا السويدي لارس لاغرباك في بلوغ الدور ثمن النهائي للعرس العالمي للمرة الثالثة على التوالي بعدما حقق هذا الانجاز مع منتخب بلاده السويد عامي 2002 و2006.
وهو التعادل الثاني لنيجيريا في مبارياتها الثماني الاخيرة في العرس القاري حيث منيت ب6 هزائم.
وكانت نيجيريا صاحبة الافضلية في بداية المباراة ونجحت في افتتاح التسجيل مبكرا بيد ان الكوريين استغلوا تراجعها الى الدفاع ليحكموا سيطرتهم على مجريات المباراة ويقلبون تخلفهم الى تقدم 2-1 قبل ان تتدارك النسور الممتازة الموقف من ركلة جزاء، وضغطت بقوة في الدقائق الاخيرة بحثا عن هدف الفوز والتأهل الى الدور الثاني لكن دون جدوى.
واجرى مدرب نيجيريا السويدي لارس لاغرباك 3 تبديلات على التشكيلة حيث غاب المدافع تاي تايوو بسبب الاصابة وساني كايتا بسبب الايقاف ولقمان هارونا بقرار من المدرب، واشرك مكانهم ربيعو افولابي ويوسف اييلا ونواكوو كانو.
اما تشكيلة كوريا الجنوبية فادخل عليها المدرب ها جونغ مو تبديلا واحدا باشراك يوم ي هون مكان بيوم سيوك اوه.
وأهدر لي تشونغ يونغ فرصة افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة داخل المنطقة فتابعها فبيمناه بجوار القائم الايسر للحارس فنسنت اينياما (2)، وسدد كي سونغ يونغ كرة قوية من حافةو المنقطة فوق المرمى (8).
ونجح كالو اوتشي في افتتاح التسجيل لنيجيريا اثر تلقيه كرة عرضية من تشيدي اودياه (12).
وهو الهدف الثاني لاوتشي في 3 مباريات بعد الاول في مرمى اليونان 1-2 في الجولة الثانية.
ومرر بارك جي سونغ كرة على طبق من ذهب الى بارك تشو يونغ داخل المنطقة سددها ضعيفة بين يدي الحارس اينياما (25).
وسدد اوباسي كرة قوية من داخل المنطقة تصدى لها الحارس الكوري الجنوبي جونغ سونغ ريونغ على دفعتين (30).
وخرج الحارس النيجيري اينياما في توقيت خاطىء لابعاد الكرة من امام بارك جي سونغ فارتكب خطأ بحقه لم يستغله الكوريون (31).
وكاد اوتشي يضيف الهدف الثاني لنيجيريا من تسديدة قوية من 20 مترا ارتدت من القائم الايسر (36).
ونجح لي جونغ سو في ادراك التعادل لكوريا الجنوبية عندما تابع بيسراه من مسافة قريبة كرة من ركلة حرة جانبية انبرى لها كي سونغ يوينغ (38).
وكاد يووم كي هون يضيف الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة من 18 مترا تصدى لها اينياما على دفعتين (43).
وأطلق لي يونغ بيو قذيفة قوية من خارج المنطقة تصدى لها اينياما على دفعتين (47).
ومنح بارك تشو يونغ التقدم لكوريا الجنوبية من ركلة حرة مباشرة اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس اينياما (49).
وكاد تشو يونغ يسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لمنتخب بلاده من ركلة حرة مباشرة من 30 مترا اطلقها بقوة ومرت بجوار القائم الايسر لاينياما (55).
ودفع لاغرباك باوبافيمي مارتينز مكان كانو (58)، وكاد اييغبيني ياكوبو يدرك التعادل عندما تلاعب بالدفاع الكوري بيد ان تشو يونغ هيونغ انقذ الموقف في توقيت مناسب وابعد الكرة الى ركنية لم تثمر (60)، ورد يونغ بيو بتسديدة من حافة المنطقة بين يدي اينياما (61).
وأنقذ اينياما مرماه من هدف ثالث عندما تصدى لانفراد تشو يونغ (63).
وأهدر ياكوبو فرصة سهلة لادراك التعادل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من اوتشي فتابعها خارج الخشبات الثلاث والمرمى مشرع امامه (67).
وحصلت نيجيريا على ركلة جزاء اثر عرقلة اوباسي داخل المنطقة من قبل كيم نام ايل فانبرى لها ياكوبو بنجاح مدركا التعادل (69).
ولعب لاغرباك ورقته الاخيرة باشراك اوبينا نسوفور مكان ياكوبو (70)، واهدر مارتينز فرصة تسجيل هدف الفوز عندما توغل داخل المنطقة ولعب كرة ساقطة بجوار القائم الايسر (80).
وكاد اوبينا يفعلها في الدقيقة الاخيرة من تسديدة قوية مرت بجوار القائم الايسر.