نسخة مطورة من أسترازينيكا تصدّ تحور كورونا الجنوب أفريقي

الشركة البريطانية السويدية تبدأ في تعديلات على مطعومها وتتوقع أن يكون جاهزا بنهاية العام.

زوريخ - قالت مسؤولة بشركة أسترازينيكا في النمسا في مقابلة نُشرت الأحد إن من الممكن أن تكون نسخة مطورة من لقاح الشركة للوقاية من مرض كوفيد-19 مُخصصة لمكافحة السلالة التي تم توثيقها في جنوب أفريقيا جاهزة بنهاية العام الجاري.
وقالت سارة وولترز مديرة أسترازينيكا في النمسا لصحيفة كوريير إن الدراسات التي تشير حتى الآن إلى أن اللقاح الحالي أقل فاعلية في مواجهة الفيروس الموثق في جنوب أفريقيا "ضئيلة بحيث لا يمكن استخلاص استنتاجات نهائية منها".
وأضافت "في الوقت نفسه بدأت أسترازينيكا وجامعة أكسفورد تعديلات على اللقاح خاصة بسلالة جنوب أفريقيا ونحن نتوقع أن يكون جاهزا بنهاية العام إذا ما تطلب الأمر".
ولم تتطرق المقابلة المنشورة في الصحيفة مباشرة إلى التحقيقات الجارية في بواعث القلق من لقاح أسترازينيكا.

اللقاح الحالي أقل فاعلية في مواجهة الفيروس الموثق في جنوب أفريقيا 

وقرر الاتحاد الأوروبي وضع تحذير على اللقاح بسبب احتمال ارتباطه بحالات إصابة بجلطات دموية شديدة النُدرة وأوقفت الدنمرك استخدام اللقاح كما نصحت بريطانيا من هم دون سن 30 عاما بالحصول على لقاح آخر.
وأعلنت كندا السبت أنها سجّلت حالة ثانية من تجلط الدمّ خلال أسبوع مع انخفاض مستوى الصفائح الدموية بعد تلقي لقاح أسترازينيكا، إلا أنها ستُبقي توصيتها باستخدامه.
وأوضحت السلطات الصحية على تويتر أن الحالة سُجّلت لدى شخص يعيش في مقاطعة ألبيرتا (غرب) تلقى جرعة من لقاح أسترازينيكا مصنوعة في الهند في معهد الأمصال، مشيرةً إلى أن "الشخص تلقى علاجاً ويتعافى".
وأُعلن عن حالة أولى من هذا النوع الثلاثاء الماضي لدى امرأة من مقاطعة كيبيك تلقت اللقاح نفسه.
وقالت السلطات إن حالات التجلّط الدموي المرتبطة بانخفاض مستوى الصفائح الدموية بعد تلقي لقاح أسترازينيكا "لا تزال نادرة جداً" وكندا "تواصل اعتبار أن منافع اللقاحات في الحماية من كوفيد-19 تتفوق على المخاطر المحتملة".
في أواخر مارس/آذار، أوصت اللجنة الاستشارية الوطنية للتطعيم بتعليق استخدام لقاح أسترازينيكا لدى الأشخاص دون الـ55 عاماً، للتمكن من تقييم المخاطر.
إلا أن السلطات الصحية أكدت أنه بحسب محلليها، ليس من الضروري في الوقت الحالي الحدّ من استخدام اللقاح لبعض الأشخاص.