نساء الشرطة الكويتية ممنوعات من كلّ أشكال التجميل

المساءلة بحق المخالفات للأوامر

الكويت ـ حذر وكيل وزارة الداخلية الكويتية الفريق سليمان فهد الفهد عضوات الشرطة النسائية من الخضوع للمساءلة "في حال ارتدائهن ملابس ضيقة، أو الظهور بمكياج لافت للنظر أو قص الشعر بطريقة غير مألوفة، وطالبهن بالتقيد بالمظهر العسكري اللائق".

وقالت صحيفة "الراي" الكويتية إن الفهد أصدر تعميما يخص عضوات الشرطة النسائية الكويتية، يمنع فيه عليهن "الخروج على قواعد الضبط والربط العسكري والالتزام بالمظهر العسكري اللائق، وعدم ارتداء العباءة على اللبس العسكري، أو ارتداء ملابس ضيقة والالتزام بالقيافة العسكرية".

وطالب التعميم جميع عضوات الشرطة النسائية بمختلف الرتب بـ"الالتزام التام (بما امرن به)، خلال أوقات الدوام الرسمي أو أثناء الواجبات الخارجية أو عند التكليف بمهام".

وقال الفريق سليمان فهد الفهد إنه اضطر لإصدار هذا الأمر بشان عضوات الشرطة النسائية "نظرا لما لوحظ من عدم تقيد بعض عضوات الشرطة النسائية بالقرارات والتعميم والأوامر الصادرة في شأن المظهر العام وضرورة الالتزام بقواعد الضبط والربط العسكري".

كما طالب الفهد في تعميمه عضوات الشرطة النسائية بعدم "ارتداء الملابس الضيقة أثناء الحمل، وعدم وضع (البكل الكبيرة) والاكسسوارات اللافتة للنظر أو إسدال الشعر أو قصه بطريقة غير مألوفة للنساء، وعدم وضع الصبغات على الشعر بجميع ألوانها".

ويفرض التعميم ايضا على عضوات الشرطة النسائية "عدم تركيب العدسات اللاصقة والملونة والرموش الاصطناعية ووضع مكياج لافت للنظر أو لبس أكثر من حلق في الأذن وعدم لبس حلق بالأنف او حُلي الأعناق والخواتم الكبيرة الحجم".

وقالت "الراي" اإن التعميم أكد أيضا على "عدم إطالة الأظافر بما يزيد على (2 ملم) أو وضع الألوان عليها او نقش الحناء على باطن او ظاهر اليد او نقوش أخرى، مع عدم وضع المساحيق وأدوات الزينة، والالتزام بارتداء الحذاء الرسمي المصروف من الوزارة"، مبينا أنه "على وجه العموم يحظر عليهن الظهور بأي مظهر يتنافى مع هيبة الوظيفة العسكرية".

وأضاف التعميم أنه "يتعين على مسؤولي عضوات الشرطة النسائية عقد اجتماع معهن لتأكيد ما ورد في القرارات المتعلقة بالمظهر العسكري اللائق، وما ورد في هذا التعميم والتعاميم السابقة عليه، والتنبيه عليهن بضرورة الالتزام بالقرارات والتعاميم والتعليمات والأوامر الصادرة بهذا الخصوص، وأخذ تواقيعهن على العلم بذلك"، متوعدا بـ"مساءلة كل من تخالف أحكام هذا التعميم".