'نزهة القلم' قراءة نقدية في دائرة معرفية

أعلام الإنسانية

لندن ـ صدر حديثا للباحث والإعلامي العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب "نزهة القلم" في 560 صفحة من القطع الوزيري، عن بيت العلم للنابهين في بيروت.
ويمثل الكتاب قراءة نقدية أدبية وعلمية لعشرين مجلداً من أجزاء دائرة المعارف الحسينية لمؤلفها المحقق الدكتور الشيخ محمد صادق الكرباسي، جمع فيها الخزرجي المقيم في لندن بين الأسلوبين الإعلامي والأكاديمي، ليقدم منهجاً اختص به في استعراض الكتاب وقراءته وتقديمه للقراء بما يساعد على فهم الكتاب الأصل ومعرفة خطوطه العريضة.
وضم الكتاب إلى جانب قراءات الخزرجي عشرين مقدمة لعشرين علماً من أعلام الإنسانية أظهر كل واحد منهم رأيه في جزء من أجزاء الموسوعة، فكان فيهم السيخي والآشوري والكاثوليكي والأرثوذكسي واليهودي والمسلم، وكان فيهم الأكاديمي ورجل الدين والأديب والمثقف، حيث وضع الكاتب بصماته المعرفية عليها.
والكتاب من إخراج الفنان هاشم الصابري، وتكفلت بطباعته الحكومة المحلية في مدينة كربلاء المقدسة إيمانا منها بأهمية الكتاب الذي يتناول جانبا كبيرا من تاريخ المدينة المقدسة ومعالمها، وتكريما للكاتب المبدع الدكتور نضير رشيد الخزرجي حيث تعتبر مدينة كربلاء مسقط رأسه.