نحن عمال مثل غيرنا: الدوري الإيطالي مهدد بالإضراب

الرواتب المرتفعة لا تعني حقوقا أقل

ميلانو ـ هدد لاعبو دوري الدرجة الاولى الايطالي باللجوء إلى الإضراب الأسبوع القادم للاحتجاج على فشل المفاوضات مع رابطة الدوري حول صيغة جديدة للعقود من شأنها أن تفك القيود التي تفرضها الرابطة على اللاعبين، خاصة في تدريباتهم أو انتقالاتهم إلى فرق أخرى.

وأعلنت رابطة لاعبي كرة القدم الإيطاليين في بيان تلاه مدافع ميلان ماسيمو ادو (الناطق باسم اللاعبين) "أن رابطة اللاعبين قررت بالاتفاق مع فرق دوري الدرجة الأولى تنظيم إضراب احتجاجا على طلب وضع نظام تعاقدي جديد من قبل رابطة الدوري، الذي يشكل نوعا من الوصاية المطلقة على اللاعبين".

واضاف أدو في البيان الموقع من قادة فرق دوري الدرجة الأولى وممثلين عن النقابات "الإضراب موجه ضد الفشل في تجديد العقد الجماعي، وأيضا ضد القيود التي يحاولون فرضها على اللاعبين".

وتابع "نحن عمال مثل غيرنا، وحصولنا على رواتب مرتفعة لا يعني الاستفادة من حقوق أقل، هذا ليس تهديدا وإنما اتخاذ موقف. لقد حاولنا دائما إسماع صوتنا لكن رابطة الدوري لم تترك أمامنا أي فسحة من الانفتاح".

وكان الخلاف نشأ عندما رفض فابيو غروسو ترك يوفنتوس إلى ميلان، والبرازيلي جوليو باتيستا من روما إلى شالكه الألماني قبل عام واحد من انتهاء عقديهما، لأنهما في نهاية الموسم سيملكان حرية اختيار النادي الجديد دون أن يستفيد الناديان من أي تعويض مقابل انتقالهما.

ونددت رابطة الدوري بقرار اللاعبين، ورأى رئيسها ماوريتسيو بيريتا في الاضراب "مسدسا محشوا بالرصاص".

وقال بيريتا "المجيء إلى طاولة المفاوضات وفي اليد مسدس محشو بالرصاص، ليست الطريقة المثلى للبحث عن اتفاق".

وأضاف "إعلان الاضراب هو حقا خيار متطرف وموقف خطر جدا، إنها إشارة سيئة إلى الفئات المحترفة الأخرى في هذا البلد، والتي تعاني من مشاكل اقتصادية خطيرة جدا، وكان من الأجدى لو انتظرت رابطة اللاعبين بعض الوقت".

وكانت آخر مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم الاثنين بين نادي نابولي صاحب المركز الرابع ونادي باليرمو والتي انتهت بفوز نابولي 1-صفر، أحرز الهدف كريستيان ماجيو في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

واقترب نابولي صاحب الارض (الذي تساوى في رصيد النقاط مع يوفنتوس الذي يحتل المركز الثالث) من التسجيل عبر مهاجم باليرمو السابق ادينسون كافاني، ونجح أخيرا في احراز هدف الفوز عندما هيأ لاعب اوروجواي الكرة الى ماجيو في اخر لعبة بالمباراة تقريبا.

وبقي ميلانو في صدارة الترتيب متقدما بثلاث نقاط على أقرب ملاحقيه عقب تغلبه 3-صفر على بريشيا السبت. ويحتل لاتسيو المركز الثاني برصيد 30 نقطة بعد فوزه 3-1 على انترناسيونالي حامل اللقب الجمعة.