نجم 'هاوس أوف كاردز' يخبو بعد موسمه السادس

'مشكلة عويصة'

واشنطن - قالت شركة نتفليكس الاثنين إن مسلسل "هاوس أوف كاردز" السياسي الذي حقق صيتا هائلا سيتوقف بعد موسمه السادس الوشيك، بعد يوم من إدعاءات بسوء السلوك الجنسي ضد النجم كيفن سبيسي.

وأضافت الشركة في بيان أنها تواجه "مشكلة عويصة" بسبب اتهام وجهه لسبيسي الممثل أنتوني راب الذي قال إن سبيسي تحرش به جنسيا في عام 1986، عندما كان عمر راب 14 عاما.

وقال سبيسي في رسالة من خلال حسابه على تويتر الأحد إنه "مصدوم بشدة" من سماع رواية للواقعة، التي قال إنه لا يتذكرها. وكتب أنه مدين لراب "باعتذار شديد" عما قال إنه "سلوك غير لائق بشدة تحت تأثير السكر".

ودفع تباطؤ النمو محليا في الولايات المتحدة شركة البث الرقمي عبر الإنترنت "نتفليكس" للنمو دوليا.

وينظر إلى الهند -حيث بوسع خمس السكان البالغ عددهم 1.3 مليار شخص الدخول لشبكة الإنترنت- باعتبارها خطوة مرتقبة بشكل كبير بالنسبة للشركة الاميركية.

وقال مسؤولون تنفيذيون بصناعة الإنترنت إن توسع شركة "نتفليكس" عالميا في طريقه إلى الهند الشغوفة بالأفلام السينمائية حيث ينتشر الإنترنت عالي السرعة بشكل متسارع بين عدد كبير جدا من السكان الذين اعتادوا دفع أموال زهيدة لمشاهدة أحدث إنتاج بوليوود.

ورفضت نتفليكس التعليق على خططها لكن اداريين تنفيذيين قالوا إنهم يتوقعون إعلانا بشأن الهند خلال "معرض الكترونيات المستهلك" في لاس فيغاس حيث من المقرر أن يتحدث المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي ريد هاستينغز عن توسع الشركة دوليا.

وقال المحلل تارون باتاك من شركة أبحاث كاونتربوينت تكنولوجي ريسيرش "نتفليكس تدخل إلى "سوق" الهند في الوقت المناسب".

وفي صفقة استحواذ لنتفليكس التي تكون مكتبة من المسلسلات والأفلام الأصلية، قالت الشبكة الاميركية إنها اشترت دار نشر القصص المصورة ميلاروورلد لتضم إلى فريقها كاتب القصص المصورة الشهير مارك ميلار بالإضافة إلى مجموعة من شخصيات القصص التي يمكن أن تتحول إلى مسلسلات تلفزيونية وأفلام.