نجاد: ايران لن تتخلى ابدا عن برنامجها النووي

نجاد يتحدى

طهران - قال الرئيس الايراني المحافظ محمود احمدي نجاد في بيان نشر السبت ان بلاده لن تتخلى "ابدا" عن برنامجها النووي المثير للجدل.
وقال الرئيس الايراني في البيان ان الجمهورية الاسلامية "لن تتفاوض مع احد حول حقها المطلق في استخدام التكنولوجيا النووية السلمية. هذا خط احمر ولن نتخلى عنه ابدا".
واضاف "ان قرار ايران امتلاك التكنولوجيا النووية وانتاج الوقود النووي لا رجعة عنه".
ودعا احمدي نجاد الدول الغربية الى "احترام حقوق ايران" والسماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية وليس مجلس الامن الدولي، التعامل مع هذه المسالة.
واكد "استعداده للتعاون مع دول اخرى لايجاد سبل لمنع تحول البرنامج لانتاج الوقود النووي".
كما اكد ان "الجمهورية الاسلامية كدولة نووية مستعدة لمناقشة كيفية ضمان السلام العالمي مع قوى نووية اخرى ومع كافة الدول".
وصرح مسؤول ايراني بارز للتلفزيون الرسمي السبت ان طهران تعكف على العمل على تصاميم متطورة للغاية لاجهزة الطرد المركزي في اطار برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
وصرح محمد سعيدي نائب رئيس الوكالة الايرانية للطاقة الذرية "لقد ابلغنا الوكالة اننا ندرس ونجري ابحاثا على انواع مختلفة من الاجهزة. لا يمكننا ان نقيد انفسنا عندما يتعلق الامر ببرنامج تخصيب".
واضاف "ولكننا لا نزال ندرس اي نوع (من اجهزة الطرد المركزي) سنستخدم. انها ليست اجهزة بي-2، فهناك اجهزة اخرى اكثر تطورا، وهذا جزء من عملنا".
وتستخدم اجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم لانتاج الوقود النووي كما يمكن استخدامها لانتاج نواة قنبلة ذرية.