نجاح باهر للجيش المصري في حرب تطهير سيناء من الإرهاب

لن يعمر التشدد في أرض الاعتدال

القاهرة ـ أعلن الجيش المصري عن قتل 88 إرهابيا، وضبط 58 آخرين في عمليات عسكرية نفذها خلال 12 يوما، بمناطق متفرقة في شمال سيناء (شمال شرقي مصر).

وقال المتحدث باسم الجيش المصري محمد سمير في بيان نشره على صفحته الرسمية على فيسبوك، إن الحملات الأمنية والعمليات العسكرية، وفق معلومات الأجهزة الأمنية، "أسفرت عن مقتل 88 إرهابيا بمناطق متفرقة في شمال سيناء وذلك خلال الفترة من 20 إلى 31 يوليو/تموز".

وأشار سمير إلى أن العمليات الأمنية "أسفرت أيضا عن ضبط 58 آخرين بينهم اثنين مطلوبين أمنيا والباقي مشتبه فيهم"، مشيرا إلى أنه "جار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم".

وتابع أن العمليات أسفرت عن "ضبط وتدمير 39 عربة خاصة بالعناصر الإرهابية، وتدمير 36 دراجة بخارية دون لوحات معدنية خاصة، وتدمير 9 مقار ومنطقة تجمع للعناصر الإرهابية، فضلا عن اكتشاف وتدمير مخزنين للمواد المتفجرة، وتدمير 47 عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة لاستهداف القوات".

وينشط في شمال سيناء مؤخرا عدد من التنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس"، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014 مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية، وغير اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء".

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية"، في عدد من المحافظات وخاصة سيناء، وتتهم السلطات المصرية تلك العناصر، بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقارها الأمنية في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات "الأباتشي" ومقاتلات "إف 16" الأميركيتين، والمدرعات في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات "الإرهابية" المسلحة.

ويعترف الجيش المصري بانه يقود حربا شرسة وشاقة ضد الإرهاب، لكنه أكد التزامه بهزيمته مهما كانت التضحيات.

وتعرضت القوات المسلحة المصرية في اكثر من مرّة إلى هجمات قاتلة شنها مقاتلون في التنظيم الإرهابي.

وفي بداية يوليو/تموز أدى هجوم ارهابي بمنطقتي (الشيخ زويد ورفح) في توقيت متزامن باستخدام عربات مفخخة وأسلحة ذات أعيرة مختلفة إلى مقتل 17 من الجيش، بينهم 4 ضباط، وإصابة 13 آخرين بينهم ضابط.

لكن قيادة الجيش المصري قالت إن القوات المسلحة ردت بسرعة على الهجوم فدمرت مخابئ للمجموعات الإرهابية في سيناء، وقتلت ما لايقل 100 فرد منهم، وإصابة آخرين وتدمير 20 عربة كانت تستخدمها.