نجاة مصور مشهد محمد الدرة من تحطم الطائرة المصرية

اللقطة التي هزت العالم

غزة - قال مصدر طبي الاربعاء أن المصور الصحفي الفلسطيني طلال أبو رحمة الذي التقط صورة الطفل محمد الدرة عندما قتل في حضن والده مطلع الانتفاضة، كان من بين الناجين من حادث تحطم الطائرة المصرية الثلاثاء في تونس.
وقالت المصادر أن أبو رحمه الذي يعمل لحساب القناة الفرنسية الثانية، يرقد في إحدى مستشفيات تونس. وكان أبو رحمة متوجها إلى تونس للمشاركة في احتفال ومهرجان تكريم لبعض أفلامه.
وأكدت عائلة أبو رحمه النبأ مشيرة إلى أنها لا تعرف حتى الان وضعه الصحي ومدى خطورة حالته.
وقد بعث الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات برقية تعزية للرئيس المصري حسني مبارك في ضحايا الحادث الذي وقع قرب مطار قرطاج في تونس.
وأعرب عرفات في برقيته التي نقلتها وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) الاربعاء عن "بالغ الأسى والتأثر لتلقيه نبأ الحادث والذي أدى إلى وفاة وجرح العديد من أبناء الشعب المصري الشقيق".
وقال "نبعث إليكم باسم شعبنا الفلسطيني وقيادته وباسمي شخصيا ومن خلالكم إلى حكومتكم الموقرة وشعبكم الشقيق وإلى أسر الضحايا بتعازينا الأخوية الحارة ومواساتنا القلبية الصادقة بهذا المصاب الكبير الذي لا راد لقضاء الله فيه".