نتانياهو 'يستثمر' هجوم كوبنهاغن لجلب يهود أوروبا إلى إسرائيل

'ننتظركم بذراعين مفتوحتين'

القدس - دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد يهود اوروبا الى الهجرة الى اسرائيل بعد هجوم في العاصمة الدنماركية على الكنيس اليهودي الرئيسي ادى الى مقتل شخص واحد.

وقال نتانياهو مخاطبا يهود اوروبا في بيان "اسرائيل هي موطنكم.نحن مستعدون لاستيعاب هجرة جماعية من اوروبا".

واضاف "لكل يهود اوروبا اقول "اسرائيل تنتظركم بذراعين مفتوحتين".

وبحسب نتانياهو فان "ارهاب الاسلام المتطرف ضرب مجددا في اوروبا، مرة اخرى قتل يهودي اوروبي لمجرد انه يهودي وهذا النوع من الهجمات سيستمر".

واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي ان حكومته ستقر خطة لتشجيع هجرة يهود فرنسا وبلجيكا واوكرانيا تبلغ قيمتها 180 مليون شيكل (45 مليون دولار اميركي).

وقتلت شرطة الدنمارك بالرصاص الأحد رجلا في كوبنهاغن تعتقد أنه نفذ هجومين على مقهى كان يستضيف ندوة عن حرية التعبير ومعبد يهودي.

وقُتل مدنيان وأُصيب خمسة من رجال الشرطة في هجومي السبت

وقُتل شخص في الهجوم الأول على اجتماع كان يستضيف الفنان السويدي المثير للجدل لارس فيلكس الذي تلقى تهديدات بالقتل بسبب رسوم كاريكاتورية له مُسيئة للنبي محمد. وقُتل شخص آخر في هجوم على معبد يهودي قريب.

وأطلقت شرطة الدنمارك عملية مطاردة ضخمة إذ حلقت طائرات الهليكوبتر في السماء وجابت سيارات مُدرعة شوارع كوبنهاغن التي تكون عادة هادئة.

وقال توربن مولجارد ينسن كبير مفتشي الشرطة للصحفيين "نفترض أن نفس الشخص ارتكب الحادثين وأنه هو الذي أطلقت الشرطة النار عليه في نوريبرو". واضاف ان الوجود المكثف للشرطة في المدينة سيستمر لفترة أطول.

وتابع" ثمة الكثير من الامور التي يجب ان نصل لحقيقتها ومن ثم سيستمر الوجود المكثف في العاصمة في الساعات المقبلة".

وكان يحضر الندوة أيضا السفير الفرنسي فرانسوا زيمراي الذي أشاد بدعم الدنمارك لحرية التعبير عقب هجمات يناير/ كانون الثاني في باريس.

وقال شهود إنه لم يكد السفير ينهي تقديما للاجتماع حتى دوت أصوات ما يصل إلى 40 طلقة خارج المقهى مع محاولة مهاجم إطلاق النار داخل المقهى.