نتائج الثانوية العامة تحرم المصريين من النوم!

القاهرة - من ايهاب سلطان
لهفة في انتظار النتائج

هجر المصريون النوم ليلة الثلاثاء وسهروا أمام شاشات الكمبيوتر إما في منازلهم أو مقاهي الإنترنت يتابعون نتيجة شهادة الثانوية العامة لأبنائهم او جيرانهم حتى الساعات الأولى من الصباح على غير عادتهم في مثل هذا الوقت من ايام السنة الحارة.
وكان بالامكان سماع أصوات الأعيرة النارية التي انطلقت للتعبير عن فرحة النجاح.
وقد عمدت وزارة التربية والتعليم المصرية إلى الاعلان عن نتائج الثانوية العامة على المواقع المصرية على الإنترنت ليلة الاربعاء لطمأنة الطلاب قبل إعلانها رسميا بالمدارس الأربعاء وهو ما مكن الطلاب من معرفة نتائجهم مبكرا.
واظهرت النتائج تفوقا واضحا للطالبات في حصد المراكز الأولى إذ بلغ عدد الأوائل 13 طالب وطالبة من بينهم 8 طالبات جميعهم من القسم العلمي وقد سجلت نسبة النجاح 85.5 % كما حقق طلاب القسم العلمي أعلى درجات على عكس الأدبي.
ومن المقرر ان يعلن الدكتور مفيد شهاب الدين وزير التعليم العالي غدا تنسيق الجامعات والحد الأدنى للقبول بالجامعات للبدء في استقبال أوراق طلاب المرحلة الأولى من القسمين الأدبي والعلمي الذي تشير التوقعات أن تكون بين 91% و92% للعلمي و 72% و 75% للأدبي.
من جهة أخرى يتوقع ان يساهم الاقبال الكثيف على متابعة نتائج الثانوية العامة عبر الانترنت في اعطاء زخم اضافي لمهرجان الصيف الرقمي الأول الذي تقيمه وزارة الشباب المصرية من 15 يوليو حتى 15 سبتمبر.
وتشتمل فعاليات المهرجان على عدة مسابقات بين الشباب في محاربة الهاكرز ومسابقة الكمبيوتر الحصين ومسابقة المبرمجين تحت العشرين ومسابقة المبرمجين المحترفين ومسابقة أفضل تصميم موقع وأخرى لأفضل تصميم إعلاني .
كما ينظم المهرجان ندوات شبابية يوميا يستضيف فيها رموز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ونجوم المجتمع لمناقشة القضايا التكنولوجية بالإضافة إلى منح جوائز للمتسابقين منها أجهزة وبرمجيات وجوائز مالية ودورات تدريبية وأيضا جوائز مالية يومية لزوار المهرجان .