'نانو روبوت' يحارب السرطان في عقر داره

للتغلب على طرق سابقة في التشخيص

سيول - نجح مجموعة من العلماء الكوريين الجنوبيين لأول مرة في العالم في تطوير روبوت صغير "نانو روبوت" بوسعه الكشف عن أمراض السرطان والمساعدة في علاجها.

وتقنية الصغائر أو تقنية النانو هي العلم الذي يهتم بدراسة معالجة المادة على المقياس الذري والجزيئي. وتهتم بابتكار تقنيات ووسائل جديدة تقاس أبعادها بالنانومتر وهو جزء من الألف من الميكرومتر أي جزء من المليون من الميليمتر.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية عن وزارة الصحة الكورية الجنوبية قولها في بيان الاثنين إن الفريق العلمي التابع لجامعة "غوننام" في سول استخدم البكتيريا المعدلة وراثيا للكشف عن مواد أو بروتينات فريدة من نوعها مثل عامل نمو بطانة الأوعية الدموية، والتي تنمو بكمية كثيفة عندما توجد الخلايا السرطانية.

وقالت الوزارة في البيان "إن البحث يقدم نموذجا جديدا للتغلب على طرق سابقة محددة لتشخيص وعلاج السرطان بواسطة هذا روبوت حجمه في منتهى الصغر يتمكن من التحرك النشط ونقل الأدوية المضادة للسرطان على وجه التحديد إلى الخلايا المريضة".

وتقوم هذه البكتيريا بدفع جهاز الروبوت بحجم 3 ميكرومترات ليرش الأدوية المضادة للسرطان تلقائيا عندما يصل إلى خلية سرطانية. ويعتبر هذا هو أول "نانو روبوت"من نوعه يقدم علاجا طبيا نشطا طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

والروبوتات النانو هي تكنولوجيا لصنع الآلات أو الروبوتات أو ما شابه بمقياس نانومتري وبشكل أكثر تحديدا.

ويشار إلى أنه تم تسجيل براءات اختراع لتكنولوجيا جديدة من نوعية النانو روبوت وتسمى "باكتيريوبوت" من قبل عشرات الدول منها أميركا واليابان والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

وارتفع عدد الوفيات في أنحاء العالم نتيجة للاصابة بالسرطان الى 8.2 مليون في عام 2012 مع زيادة حادة في حالات الاصابة بسرطان الثدي حيث شدد المرض قبضته في الدول النامية التي تكافح لعلاج مرض أدى اتباع اسلوب الحياة الغربية الى زيادة الاصابة به.

ووفقا للوكالة الدولية لابحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية زادت الوفيات بنسبة ثمانية بالمئة من 7.6 مليون في المسح السابق لعام 2008 وتسبب سرطان الثدي في موت 522 ألف امرأة في العام الماضي بزيادة بلغت 14 بالمئة في نفس الفترة.

وقال ديفيد فورمان رئيس قسم معلومات السرطان بالوكالة الدولية لابحاث السرطان وهي المجموعة التي تقوم بجمع بيانات المرض في العالم ان "سرطان الثدي أيضا سبب رئيسي للوفيات بمرض السرطان في الدول الاقل نموا في العالم".

ويعطي تقرير الوكالة الدولية لابحاث السرطان أحدث تقدير لعدد الاصابات لثمانية وعشرين نوعا من السرطان في 184 دولة ويقدم نظرة شاملة عن حالات الاصابة بالسرطان عالميا.

ووجد التقرير ان أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الرجال والنساء معا كان سرطان الرئة والكبد والقولون.